الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 335 كلمة )

تاوهات / راضي المترفي

 لا رغبة في الكتابة لكنها احيانا تكون اكثر نفعا من حبة ضغط أو ابرة انسولين خصوصا اذا لم تكن محاذرا من مكشوف أو خائفا من ملثم ليس لانهم بعيدين عنك أو عاجزين عن الوصول إليك وهديتهم تهمة كاذبة ومحكمة أو رصاصة وكاتم مايخيب ظن لكن لان هاي هيه وصلت حدها وشيصير بالطكاك لكن مو على طريقة ( ياموت زر ان الحياة ذميمة ) ولا على طريقة ( المايموت بالكاتم يموت بالكورونا ) ولا حتى ( مرغم أخاك لا بطل ) والا من يعقل انك قادر على شتم الحجاج المدفون في كتب التاريخ بكل رهاوة وتعجز عن شتم حجاج يصول ويجول في الشوارع كل يوم ويسلبك حقك وحريتك ويستولي على بيت المال ويظهر على الفضائيات منتفخ الاوداج مليان عافية ساخرا منك شاتما لك متباهيا بسرقتك وحوله الزبانية مدججين بالكواتم وحولك من يمدح ويصفق له ويشكر السماء التي أرسلته رأفة بك ومن يعقل اننا نبكي على رضيع منع شرب الماء وعندما بكى عطشا نحره حرملة بسهم فنبحث في القواميس عن شتيمة جديدة لم تستخدم بعد حتى نوصم بها قاتله ويموت الأطفال بيننا في تقاطعات الشوارع وهم يتسولون وفي البيوت وهم جائعين وفي المستشفيات وعيادات الأطباء وهم يعانون من أمراض الفقر والعوز والحرمان وقلة الرعاية وفقدان الدواء وارتفاع أسعاره ويموتون على الأرصفة من البرد و بقتلهم المطر في بيوت لا تعرف الدفء ولا ابسط الضروريات ونحن نعرف ان القاتل هو نفسه لكنه هذه المرة غير زيه حتى بدأ من الزهاد واستبدل سلاحه بعصب المال وسيف السلطة وابدل كلماته القديمة بادعية زائفة وصلاة باطلة ودموع غير صادقة وفتاوى محرفة وعلاقة مكذوبة على الله وقتل بها آلاف وآلاف وآلاف ولم يسمع منا حتى كلمة شتم ولم يرى منا موقفا يردعه ولو قليلا . ما يغيظ ومايشجي الصدور اننا ضعنا في تيه أشد من تيه بني إسرائيل ونسينا اننا نعيش في الحياة الدنيا وليس في الجنة لان اهل الجنة لا يكدحون ولايحاربون ولايطالبون وياتيهم رزقهم رغدا ولايظلمون نقيرا فسحبناها على دنيانا وقعدنا فطمع بنا الحجاج وحرملة والوعاظ ومن ارتدوا قميص الله من المعاصرين فسامونا أنواع العذاب واذاقونا المرارات كلها فنسينا أنفسنا واطفال يموتون على الأرصفة وبكينا طفلا مات عطشانا قبل مئات السنين .

الشوق للديار / عصمت شاهين دوسكي
سندباد الصحافة العراقية اسعد كامل ورسول المحبة وال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 12 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 31 كانون2 2021
  256 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

حَذًّرت اليابان شعبها من احتمال انهيار النظام الصحي فيها بسبب جائحة كورونا وعجزت ايطاليا ر
1124 زيارة 0 تعليقات
أعتقد ان عند كل الديانات والمعتقدات -- تجد الاخلاق الحسنة في اول مبادئها و أسس عقيدتها. سو
1735 زيارة 0 تعليقات
وصول وفد مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى كوبنهاكن الشبكة / خاص علمت شبكة الاع
3415 زيارة 0 تعليقات
• ثلاثة ايام شهدت انجازا عظيما يحتاج انجازه الى وقت طويل • نثمن تعاون السفارة العراقية وال
3679 زيارة 0 تعليقات
الشباب في العراق يتجه نحو مرحلة جديدة الشباب في العراق بدأ يعي فكرة التغيير لمرحلة 15 عام
4191 زيارة 0 تعليقات
المرشح الصحفي صباح ناهي من هو صباح ناهي ؟ / مرشح ائتلاف الوطنية عن بغداد رقم القائمة (١٨٥)
5182 زيارة 0 تعليقات
القاهرة – ابراهيم محمد شريف عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات / وحدة ادارة انتخابات
2761 زيارة 0 تعليقات
نتطلع بأعجاب الى بعض البدان المتحضرة وهي تطبق مبدا العدل بين افراد المجتمع في العصر الحديث
3594 زيارة 0 تعليقات
أجمل صدمة في العراق وما أكثر الصدمات هي الصدمة الرياضية اللاوقورة بالمشاركة الهزيلة لمنتخب
5583 زيارة 0 تعليقات
أُتيحت لي فرصة مميّزة كي ألتقي بالمخرج العربيّ العراقيّ "سمير جمال الدّين" الذي يحمل الجنس
5779 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال