الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 417 كلمة )

تعليق على (بُشرى لعُشّاق الله) / عزيز حميد الخزرجي

أتمنى أيّها الأعزاء الكرماء .. أن يحدث و يتكرّر الأمر (تأسيس المنتديات و المراكز الفكرية على غرار ما حدث في واسط و شارع المُتنبّي وغيرهما) في كلّ مدن العراق ألمحروقة و حتى دول العالم .. لأن فقدانها يُسبّب فسح المجال أمام المستكبرين بتعيين حكوماتهم التي يتمّ تشكيلها و ترتيب أوضاعها الكلية و حتى الجزئية في دول العالم في (دافوس) بعد دراسات جاهزة من (هارفرد) و (ويكسفورد) لسرقة الشعوب و إخضاعهم بواسطتها - أي الحُكّام الحاصلين على إمتيازات خاصة بآلمقابل - و عندما ينتشر الرضا بين الناس بآلأمر الواقع بسبب الأميّة الفكرية وآلتسطيح الفكري من خلال المنطلقات العقلية ألضّيقة التي تُزرع في وجود و قلوب الناس ؛ عندها يحلّ الشقاء و المرض و الجوع و الكراهية و الغيبة و الكذب و النفاق و التكبر و تفريق الأخوان وفقدان الثقة بين الناس!

و محو الظلم و حلول السعادة يتحقّق بمقدار تحرّر الأنسان من العبودية لغير الله .. أيّ رفض الخضوع للأحزاب و آلحُكام العاملين لأسيادهم المستكبرين في الخارج و التحرر من الحالة الشبقية و الخضوع لأجل ملأ البطن و ما تحته من الداخل للحفاظ على الأختيار.

لأن الكرامة تحصل و تتحقق بمدى (آلأختيار) الذي يُحدّده مقدار المساحة التي تمتلكها منه - أيّ من الأختيار - و التي بدورها تُحدّد حجم الشقاء الحاصل بمقدار فقدانها - أيّ الكرامة - و كذا السّعادة .. بمقدار إمتلاكك للأختيار.

لهذا نرى المستكبرين و أحزابهم الحاكمة المتحاصصة تسعى و تخصص الكثير من الأمكانات و الجهاد بكل الوسائل لنشر الظواهر دون الجواهر و الشكليات دون آلمحتويات و عبادة الاوهام دون الحقائق و ذلك بتحديدها لمصادر الرزق من خلال الرواتب أو أي منبع يتحكمون به لإخضاعك و آلتحكم بحياتك و مستقبلك و بمصدر عيشك و نشر الفساد و الدّعارة و الكتب السطحية الشكلية المطعمة بآلتزويقات اللفظية و العبارات الغائمية التي تجذب و تدفع الأنسان نحو الشهوة و الرّذيلة و عبادة الذّات .. هذا كي لا يفكر خارجها .. أي خارج الذات .. و يبقى كل عمره أسير نفسه و شهواته و شهرته و حجمه في عيون الناس من خلال الحزب و المنصب لا من خلال عين الله الذي هو الحق و الأصل الهادي و الخالق للكرامة و هو وحده المعشوق الحقيقي الأزلي .. لا تلك العشوق المجازيّة ألزائلة التي تدفعك للسفاهة و الأوهام و البعد عن الله و التكبر على الحقيقة.

قال إستاذي المظلوم الذي حطم نهجه الفاسدون لأجل الدنيا بعد ما قتل جسده الصّداميون, لأنهُ تمسّك بجوهر الدِّين و عشق الله و رفض الشكليات و التقليد العرفيّ الأعمى و تنزّه عن فعال الناس, قال مُلخصاُ معنى العبوديّة لله:
[عليكم بمصانعة وجه الله فقط لا غيره].
راجع كتاب (المحنة) المحاضرة الثانية.

ألعارف ألحكيم : عزيز حميد مجيد.

لماذا آلكرد لهم حصّة الأسد في العراق؟ / عزيز حميد
رؤوسائنا و ترودو (ألكافر)؟ / عزيز حميد الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 18 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 31 كانون2 2021
  182 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
6962 زيارة 0 تعليقات
الأعياد والعادات في اللغة جمع عادة, وهو ما يعتاده الإنسان أي يعود أليه مرارا وتكرارا. وتمث
5467 زيارة 0 تعليقات
ما ان دخلت دار الضيافة حتى نهضوا بكل ادب واحترام لاداء السلام والابتسامة تفترش وجوههم الا
3137 زيارة 0 تعليقات
ابعادا لسوء الظن وتجنبا لسوء الفهم اقول ان الكاتب عباس شمس الدين كاتب موسوعي ومؤرخ رائع ول
3215 زيارة 0 تعليقات
حين يعيش المرء مع الكتب قراءة وتلخيصا ونقدا ومناقشة فلا ضير أن تكون كتاباته وأيامه عن القر
2646 زيارة 0 تعليقات
منهج ألتَّفسيِر ألكونيّ لِلقُرآن: للأسف وقع معظم – بل – كلّ – ألمُفسّرين للقرآن في أخطاء ج
2399 زيارة 0 تعليقات
كثر الجدال العقيم واصبح الجسد الاسلامي سقيم والاسوء هو من يعتمد التعميم سنة وشيعة بالتسليم
2518 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
2993 زيارة 0 تعليقات
جزماً ويقيناً أنَّ الفتوى موضوعة البحث لاعلاقةَ لها بالمراجع العِظام والمرجعيات الشريفة ,
2391 زيارة 0 تعليقات
هم النور نور اللّه جل جلاله **** هم التين والزيتون والشفع والوتر مهابط وحي اللّه خزان علمه
2730 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال