الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 312 كلمة )

الوطن العربي بين انظمته "السنية" وإيران "الشيعية" / راني ناصر

دأبت الأنظمة " السنية " العربية منذ عقود على استخدام النظام الإيراني شماعة تعلق عليه تسلطها وخياناتها وفسادها وفشلها وإفلاسها في إدارة أوطانها، وتحقيق تطلعات شعوبها في نيل الحرية والحياة الكريمة على غرار بقية شعوب العالم؛ ونسيت أو تناست أنها لم تكن قبل وبعد قيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية عام 1979 واحة من الرخاء والازدهار ومنارة للديموقراطية.

فلم تقدم الدول "السنية" المتحالفة مع إسرائيل كالنظام السعودي والاماراتي والبحريني رصاصة واحدة للمقامة الفلسطينية "السنية" منذ قيام الكيان الصهيوني عام 1948، وعملت الدولة السعودية " قائدة المعسكر السني " على افشال الوحدة العربية بين مصر وسوريا عام 1958, وحاولت افشال الثورة اليمنية عام 1962, وقامت هي والامارات والبحرين بالعمل على إفشال الربيع العربي، وتعمل حاليا معا على افشال الثورة الجزائرية والتونسية وتصفية القضية الفلسطينية.

اما النظام الايراني "الشيعي" او" الصفوي" الذي تعاديه بعض الدول العربية وتحرض شعوبها ضده فقام بدعم المقاومة الفلسطينية ويعتبر من ألد إسرائيل والوجود الأجنبي خاصة الأمريكي في المنطقة، وقام حزب الله ذراعها الأيمن في لبنان بطرد إسرائيل من الجنوب عام 2000، وقامت بالتدخل في اليمن وسوريا ولبنان والعراق دفاعا عن مصالحها ونجحت في استقطاب عشرات آلاف الشباب، حيث سبق أن أقر محمد جعفري القائد السابق لقوات الحرس الثوري الإيراني بوجود نحو مئتي ألف مقاتل من أبناء الطائفة الشيعية العرب مرتبطين بالحرس الثوري وقوات الباسيج ، يقاتل معظمهم إلى جانب النظام السوري.

فهل لو سقط النظام " الشيعي " الإيراني لما باع العرب فلسطين وتنازلوا عن فلسطين والجولان، وطبعوا مجانا مع الكيان الصهيوني، ووضعوا المقاومة الفلسطينية على لائحة الإرهاب العالمي، وألقوا بمعارضيهم بغياهب السجون؟ الأنظمة العربية "السنية" التسلطية الفاسدة التي أدمنت على الحماية الغربية، والتي لم تقدم مشروعا وطنيا واحدا لحماية أوطانها وشعوبها ومقدراتها لا يحق لها ان تنتقد إيران، ولا تستطيع أن تضعفها أو تقوض تدخلها في الشؤون العربية؛ إيران ليست دولة ديموقراطية، لكنها نجحت في التصدي للغطرسة الغربية، وصمدت ودافعت عن مصالحها واطماعها القومية، بينما معظم الدول السنية استسلمت لإملاءات الغرب، وتحالفت مع أمريكا وإسرائيل ضد إرادة ومصالح ومستقبل شعوبها.

نظـريـة المؤامرة ومؤامرة النظرية ودواعي التصديق وم
وس ولا عقلانية وتمرد فكري وأستبداد وتعنت بالتشبث ب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 02 شباط 2021
  240 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12388 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
910 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7536 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8531 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7432 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7425 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7331 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9585 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8855 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8570 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال