الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 383 كلمة )

الرمز والصنم وتوارث الجينات / راضي المترفي

كان نوري السعيد رمزا
وكان ( اللمبجي ) رمزا
وساسون حسقيل رمزا
وحسنه ( ملص ) رمزا
وعبد الكريم قاسم رمزا
وناظم كزار رمزا
وصدام حسين رمزا
الرمز هو اسم معاصر بديل للصنم حيث كان الصنم يعبد علانية من دون الله وتقام له فروض العبادة والطاعات مع علم من يعبدونه بوجود رب اعلى يطلقون عليه ( رب الأرباب ) ويعلنون ان عبادة الصنم تقربهم إلى الله زلفى في حين يطاع الرمز طاعة الصنم من قبل أتباعه لكن دون فروض عبادية لان الإسلام حرم هذه الفروض لذا أصبح الصنم والرمز متقاربان من قبل الاتباع في الطاعة ومتباعدان في العبادة مع ان الصنم والرمز كلاهما لايعبد غير هواه واختلاف الرموز لا يغير من الواقع شيئا فقد كان ..
نوري السعيد رمزا لعهر السياسة
و ( اللمبجي ) رمزا لفساد الأخلاق
وساسون حسقيل رمزا لأمانة المسؤول
وحسنة ملص رمزا للازدواجية
وعبد الكريم قاسم رمزا للطامحين الحكم
وناظم كزار رمزا لقسوة السلطة ودمويتها
وصدام حسين رمزا للشر المطلق
وكان الرمز عادة ما يحظى بطاعة من اتباعه تفوق طاعة العبد لربه واستعداد من قبل مريديه للموت في سبيله برضا وعن طيب خاطر ولو قارنا بين من ماتوا وقتلوا وشردوا وسجنوا وخسروا حياتهم واخرتهم ومايملكون واماكنياتهم دفاعا عن رمزية نوري السعيد وعبد الكريم قاسم وصدام حسين لصعب علينا الحصر ووجدنا ان بعض انهار الدم لم تجف حتى الآن دفاعا عن تلك الرمزية القاتلة والمتحولة إلى صنمية مطلقة واذا كانت رمزية هذه الرموز لا تعمد إلا بالدم ولا تثبت أركانها إلا بازهاق أرواح الرافضين لها فبماذا تعمد رمزية الآخرين؟ لقد كان ( اللمبجي ) على الضفة الأخرى من الرمزية المستهجنة ظاهريا والمتبعة باطنيا بقوة لا تقل عن مافي الضفة الأخرى فقادت للانحلال والتفسخ وتفشي الأمراض الاجتماعية الخطيرة ليس أقلها( الدياثة ) وقد لا تقل خطرا رمزية ( ملص ) عن غيرها لقد كانت تتاجر بالجسد علنا وتعتاش عليه لكنها ترفض اكل الحرام من موارد أخرى مما جعل رمزيتها الاخطر من حيث أنها كانت بأكثر من وجه . فقط رمزية حسقيل في الأمانة هي التي لم تتعمق ولم يتكاثر اتباعها وبقيت على شكل طفرات وراثية بحيث يصعب ان نرى هنا مثالا للأمانة ونزيها هناك . ولو دققنا اليوم بين رموز الحاضر كم نجد في كل منهم من جينات عهر نوري السعيد ودياثة ( اللمبجي ) وانقلابية قاسم وازدواجية ( حسنة ملص ) وشر صدام حسين ونصبح على يقين مطلق ان لا أحد بينهم يحمل من جينات أمانة( حسقيل ) في دمه ولو قيراط .
.

علي وجلال الاستذكار / راضي المترفي
تاوهات / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 05 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 03 شباط 2021
  191 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
853 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9434 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
860 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
833 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
830 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7022 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7170 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6859 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7133 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7092 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال