الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 251 كلمة )

أنفسنـا ومـن حولنـا / وداد فرحان

من المسؤول عن عودة الحياة الى طبيعتها التي كانت عليها قبل اكتساح جائحة كورونا العالم كله بلا تأشيرة أو إذن مسبق؟  

وكيف يتم إيقاف الارتفاعات الجديدة للموجة الثانية للفايروس ومنع انتشار السلالات الجديدة المتوقعة ليتحول هذا الوباء الى "طنطل" لا يرى بالعين لكنه يهاجمنا في أية لحظة وبأي مكان كما تشير قصص الخيال العراقية القديمة.

لا يمكننا الاتكاء على الدول الكبرى أو تلك التي تقوم بصناعة اللقاح لإخراجنا من عنق زجاجة الرعب  والقلق المستمر لهذا الوحش الكاسر والمميت، بل علينا ان نتسلح بالوعي الصحي للحد من انتشاره، باتباع الوصايا والارشادات الطبية لنتمكن من المساهمة في خلق بيئة آمنة لأنفسنا وأهلينا ومن حولنا.. 

ان التكاتف الإنساني المجتمعي في هذه المرحلة يدعونا الى تشذيب الأفكار التي ترفض التعامل بجدية في اتخاذ المواقف الصحية والوقائية، وتنوير الساحة الجماهيرية ومنعها من ثقافة "قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا" للتسليم الكامل لهذا الشر، فلهذه الآية اعتبارات وأسباب مختلفة. 

أو ليست التقوى في تعارف الشرع هي حفظ النفس بترك المحظور؟  

والمحظور هنا تعريض النفس الى التهلكة من خلال الإهمال بذرائع شتى ليس لها أساس من الصحة.

ان اللقاح واكتشافه والدعوة الى أخذه يعتبر نجاحا كبيرا ساهمت به جهات مختلفة، علينا عدم الاستهانة به والتقليل من شأنه الطبي كما يحصل على مواقع التواصل الاجتماعي من بث مقاطع فيديو هزلية تعبث بفكرة فائدته، بل تعزز الرأي المتخلف من خلال التركيز على ضرره أو نشر الأكاذيب عنه.

وبدلا من لعن لقاح كورونا، دعونا نوقد شموع الوقاية من خلال توسيع نطاق تطبيقات السلامة الصحية والتباعد الاجتماعي والالتزام بالقيود المفروضة والتعليمات، عسى ان نقي أنفسنا وأهلينا نار هذه الجائحة اللئيمة.

لاتبكي ياطفولتي / عبير حامد صليبي
الإصلاح وليد بيئته /احمد الخالصي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 16 شباط 2021
  243 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
12391 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
911 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
7539 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
8532 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
7433 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
7425 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
7334 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
9588 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8861 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
8570 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال