الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 392 كلمة )

المشروع وأبناءه البررة / سلام محمد العامري

" شهيد المحراب كان زعيما للمعارضة بشقيها الإسلامي والعلماني" المفكر والسياسي العراقي حسن العلوي.
عندما نجري استقراءاً حقيقياً لخطابات شهيد المحراب, نَجِدُ أنها لا تدعم الإسلاميين فقط, بل كان تمثل توجهاً وطنياً شاملاً, لكل مكونات الشعب العراقي, أما التسمية لذلك المجلس بالإسلامي, فهو توجُهٌ عقائدي ومن ثوابته العدالة, والمساواة بين جميع أبناء المجتمع, وإحقاق الحق ونبذ الخلافات لمصلحة العراق.
كان للسيد الحكيم رؤية مستقبلية, واستشرافٌ للمراحل المستقبلية, من خلال قراءته للواقع العراقي, جَعَل منه صاحب مشروع, إن لم نقل مشاريع.. توضح معالم الدولة العراقية الجديدة, قبل سقوط الصنم, وكان يُنَظُر لمشاركة, كل أطياف الشعب العراقي, في بناء الدولة, دون أي تعصب للدين أو المذهب, أو القومية والعرقية.
نبذ الصراعات من أساسيات العمل, فمن يتصدى لقيادة شعب, وينادي بمشروع بناء دولة, يجب أن لا يكون محتكراً للسلطة, ليكون دكتاتورا جديداً, بل من واجبه أن يكون, متحلياً بنكران الذات, ثابتاً في نبذ الأنانية الحزبية والشخصية.. قوي الحضور بكل ما يعتقد به, واضحاً في رؤيته الوطنية, مع الحفاظ بالتعامل الإنساني, مع كل الأنظمة المحيطة به, إضافة للعلاقات الدولية, بما يحفظ حقوق الوطن وسيادته.
عند استذكار يوم استشهاد, السيد محمد باقر الحكيم, بالأول من شهر رجب لهذا العام, يذكرنا خطاب السيد عمار الحكيم, زعيم تيار الحكمة الوطني, بنهج عَمِهِ السيد الشهيد المحراب, حيث قال" إن إحياءَ ذكرى شهيد المحراب الخالد.. ليست مجرد إحياءٍ لحادثة عابرة,بل هي مناسبة نحييها, لنؤكد مواقفنا الوطنية الراسخة تجاه بلدنا وشعبنا,ونقف عبرها عند التحديات والفرص التي تتطلب منا وقفةً مسؤولية وحكيمة,ونراجع من خلالها, مساراتنا الجماهيرية والتنظيمية الممتدة" من خلال هذه الكلمات, نستنبط أن السيد عمار الحكيم, لم يحد عن مبدأ شهيد المحراب.
قال حسن العلوي " شهيد المحراب هو مؤسس, الدولة الاجتماعية, التي تحترم جميع الأديان" وقد طبق السيد عمار الحكيم, ذلك على الواقع, بتواصله مع كل الأديان, بحضور مناسباتهم ودعوتهم, لكل المناسبات الوطنية العراقية, والتداول في أمور الدولة والمجتمع, كما تناول السيد عمار, مصطلح الأمة العراقية, عندما قال في خطابه" قد آن الأوان لقيام الأمة العراقية, التي تَحتَرِمُ الانتماءات الفرعية, ولكنها لا تقف عند حدودها."
لم يغب الجانب الاقتصادي, من مشروع الحكيم المستقبلي, واعتماد الحكومات المتتالية على النفط, في الموازنة العامة, وبهذا الصدد قال" لقد حذرنا منذ سنوات, بأن السياسات الاقتصاديةَ الريعية, التي تهمل قطاعاتِ الزراعة والصناعة والاستثمار, وتُهمل دعم القطاع الخاص ستقود البلاد إلى أزمات وانسداداتٍ تؤثّرُ على حياة المواطن ومعيشته ومصالح البلاد والعباد."
هل يعي الشعب وساسة العراق, خطورة ما يمر به العراق, ويترك الصراعات والتجاذبات, والمصالح الحزبية والفئوية الرخيصة, والجيوش الالكترونية, التي لا تجلب للعراق, سوى الخلافات والدماء؟

تحقيق صحفي اثار ضجة قبل 63 عاما / محسن حسين
مزايا الفكرة الحرة / صالح أحمد كناعنة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

 مع بدء شهر رمضان الكريم بدأت القنوات الفضائية تتنافس كالعادة في تقديم أفضل ما لديها
167 زيارة 0 تعليقات
من حقي كمواطن أن أعيش في مدينة متوفرة فيها كل سبل الراحة والطمأنينة النفسية والحياة الكريم
204 زيارة 0 تعليقات
في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
97 زيارة 0 تعليقات
اعتدت منذ فرض الحظر الجزئي ان أغادر مدينتي ظهر الخميس إلى أحد المدن او المحافظات لاقضي أيا
114 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
105 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
102 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
118 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
145 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
111 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
115 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال