الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 485 كلمة )

الرجل موقف ومواقف خلدت رجالا / سامي جواد كاظم

البنية الجسدية للرجل لا تعني اطلاقا انها تدل على انه رجل ، جسديا او عرفا يقال عنه رجل ولكن معنى الرجولة لا يظهر الا بموقف ، والموقف ياخذ صداه عندما يكون نصرة للحق في مجلس يغص ويغط بالباطل ، ومن هنا فالتاريخ خلد كثيرا من الرجال الذين كانوا بلا تاريخ او يكاد التاريخ ان يهمشهم ، ولا يوجد ممن مثل الحق ونصر الحق وعانى كثيرا من الباطل مثل اهل بيت النبوة عليهم السلام حتى اشتهرنا بالتقية امتثالا لامرهم كي نحقن دمائنا من بطش الظالمين.

قيل للامام الصادق عليه السلام رجلان ارغما على البراءة من علي بن ابي طالب والا قطعت اعناقهما فالاول تبرأ ظاهرا وحقن دمه والثاني رفض فقطعت عنقه فما حكمهما عند الله عز وجل ؟ اجاب الامام الصادق عليه السلام قائلا الاول تفقه في دينه والثاني استعجل الجنة .

ومن فيض نعم الله عز وجل على اهل البيت عليهم السلام ان من ينصرهم يصبح له شان عال ليس في الاخرة فقط بل في الدنيا ومن هؤلاء الرجال الذين خلدتهم مواقفهم هم

أبو يوسف يعقوب بن إسحاق المعروف ابن السِكّيت (186 ــ 244 هـ)، عالم في اللغة العربية واديب. من أهم مؤلفاته كتاب اصلاح المنطق. ولانه اديب استخدمه المتوكل لتعليم ولديه، حينما سأله المتوكل العباسي: "من أحب إليك ابناي هذان (المعتز والمؤيد)، أم الحسن والحسين؟"

هكذا سؤال من طاغية لا يرحم كان يستطيع ابن السكيت ان يستخدم التورية وهو العالم اللغوي والاديب ، الا انه أجاب: "إنّ قنبر خادم علي(ع) خير منك ومن ابنيك" فامر المتوكل بتقطيعه بعد قتله .

هذا الموقف جعل ابن السكيت يخلد في التاريخ وهناك من يقول عنه انه امامي فلو كان امامي لما استخدمه المتوكل .

الحر ابن يزيد الرياحي ، هو قائد نعم ولكن في لحظة اتخذ موقفا خلده التاريخ، في الوقت هو القائد المفضل عند يزيد ويتمتع بكل الامتيازات الدنيوية من منصب ومال وقوة الا انه في لحظة خيار بين الجنة والنار اتخذ موقفا خلده التاريخ

عبد الله بن عفيف الكفيف وفي مجلس عبيد الله ابن زياد في الكوفة وهو يسمعه يشتم ال البيت امام سبايا ال محمد عليهم السلام في واقعة الطف ، فانتفض من مكانه وشتم عبيد الله بكل جراة وقوة نصرة لال البيت عليهم السلام في موقف جعله مخلدا في التاريخ فغضب ابن زياد وامر بقتله في المسجد فلم يتمكن لان عشيرته كانت في المسجد واخيرا قاتلوهم وهو الكفيف الذي يقاتل حسب ما توجهه ابنته عن مكان عدوه ثم استشهد

من هي ام وهب ومن هو وهب ومن هي زوجة وهب ؟ قبل مرور الحسين عليه السلام بخيمتهم لا احد يعرفهم بل حتى لا يذكرون على هامش التاريخ ولكن موقف اتخذوه في لحظة جعلهم في صفحات التاريخ البراقة كلما ذكروا تلألأ الاعجاب بهما فهم ليسوا على دين محمد (ص) ولكن نظروا للامور نظرة احرار وقمة العطاء والقوة عندما يعلمون بانهم سائرون الى الموت ، وها نحن الى اليوم نذكرهم . وهذا يقال عنه حسن العاقبة

هنالك كثير من الرجال غيرهم والحديث يطول ولكننا اخترنا هؤلاء الثلاثة للاستشهاد بهم

نعم هنالك رجال اختاروا سوء العاقبة وسنطوي دونهم كشحا لان لهم اتباع اليوم يسيرون على خطاهم في التخاذل والنميمة والغدر .

اليوم الوطني للشهيد تاريخ للعبرة لا لذكرى / حماني
صراع اليمن.. من ربح المعركة وخسر الحرب؟ / حيدر الا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 07 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 شباط 2021
  279 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

في تموز عام  1971حدث انقلاب عسكري في السودان، حيث اعتقل الانقلابيون، الرئيس السوداني جعفر
72 زيارة 0 تعليقات
الهجوم الاسرائيلي ضد منشأة نطنز النووية في ايران، رفع سقف التحدي والمواجهة عاليا بين ايران
95 زيارة 0 تعليقات
ما إن ضرب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي بمطرقته، معلنا إكتمال التصويت على الموازنة ا
92 زيارة 0 تعليقات
المتتبع لأحداث أزمة سد النهضة يلمس تطورات مهمة ربما ستكون خلال الأسابيع المقبلة القليلة قب
109 زيارة 0 تعليقات
ربط الفـــجــوة: مبدئيا ندرك جيدا؛ أن هنالك أيادي تتلصص تجاه ما ننشره؛ وتسعى لا ستتماره بأ
132 زيارة 0 تعليقات
لابد ان تكون الاسلحة بالعراق محرمة على المواطنين من قبل الحكومة اي سلاح ناري يعاقب عليه ال
97 زيارة 0 تعليقات
اكد رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في مقابلة مع قناة "France 24" في 16/4/2021 بعد سؤا
105 زيارة 0 تعليقات
الى مدى يبقى الغي وغلواء من ينظر بغشاوة التجبر، بعين فاقدة لما ستؤول اليه الامور . هكذا يت
82 زيارة 0 تعليقات
قرار أردوغان بسحب تركيا من اتفاقية مجلس أوروبا لعام 2011 بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة
82 زيارة 0 تعليقات
يُرجع الكثير من علماء النفس والاجتماع ظواهر الانتهازية والتدليس، وما يرافقها من كذب واحتيا
86 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال