الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 347 كلمة )

علي وجلال الاستذكار / راضي المترفي

ليس المهم أين ولد علي ؟ في الكعبة او في مكان آخر إنما المهم ماذا قدم علي وماذا أنجز وبما اتصف ؟ علي بن أبي طالب لا يختلف عن الآخرين بخلقه او طريقة ولادته إنما اختلف عنهم بأخلاقه وصفاته ومزاياه وشمائله فاثقل ميزان السفر الإنساني بماقدم للانسانية .. لقد كان علي أكثر من الأنبياء قدرة على العمل إذ كان حاكما فاعل وكانوا دعاة وعمل من دون الحاجة إلى المعجزة في حين احتاج بعضهم لها وكان اهم ما في شخصية علي انه لا يرى لنفسه ميزة على الآخرين وبهذه الرؤية أسقط الحجة عن كل من حكم وتسلط وقدر في الخروج عن الخط العام للانسانية لان في عرف علي حب التسلط شهوة والظلم ضعف والاثرة دناءة والجبن مذلة وعدم الوضوح خيانة وغمط حق الآخرين سرقة والزهو لا يليق بالرجال لأنه خلق للانثى والخوف مضيعة . وعشق علي التسامي والتسامح والتواضع والتغاضي عن الاحن والبغضاء والمبادئة في الحرب وجسد ذلك سلوكا يوميا معاشا فكان في الشجاعة مقدما وفي الإنسانية مثالا وفي الالتزام إماما وبين الفقراء اوسطهم وللصدق عنوان وللحق ميزان وللزهد حدا وللوفاء بالعهود مثابة ولم يختلف سلوكه محكوما وحاكما ورعية وقائدا .. كان عدوه الأول هواه وحبه الأزلي العدل والمساواة والانتصاف من نفسه للآخر وكانت اجمل صفاته إنسانيته تلك التي لم يقدم بها قريب على غريب ولا مسلم على آخر من دين مختلف لذا أحب عليا من بعض الأجناس حد العشق وبغض من أجناس أخرى حد المقت .. لم يرفعه حب مريديه ولم يضعه بغض كارهيه اذ لم يدفعه الحب للغرور ولم يوصله البغض للانتقام .. كان أفضل من كل معاصريه باستثناء معلمه بشهادة الجميع كما كان مطمحا لمن جاءوا بعده للوصول إلى رباه لكنهم فشلوا جميعا في الاقتراب وكان حجة على الجميع وأولهم من أدعوا حبه او السير على نهجه مع يقين قاطع بفشل كل من تصدى للحكم بالسير على نهجه فيه . لقد كان ميلاد علي نقطة اضاءة وصل نورها إلى كل حجر ومدر في هذا الكون الفسيح وكانت حياته ميزان عدل توزن بها أعمال الإنسانية وسير الحاكمين والمحكومين ودرس بليغا خسر من لم يمر به او يعي شيئا منه او يتوقف عنده . السلام على علي صوت الإنسانية والحاكم الذي عجز أعدائه من العثور على عمل ينالون به منه .

النصرانية تعانق الإسلام / راضي المترفي
الرمز والصنم وتوارث الجينات / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 17 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 27 شباط 2021
  216 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرال
1138 زيارة 0 تعليقات
حملة أهل البيت للحج والعمرة تفتح باب التسجيل لحج هذا العام 1439هـ /عمران موسى الياسري  
3958 زيارة 0 تعليقات
جمعية الوحدة الاسلامية بمدينة كريستيان ستاد تستضيف مدن فكشو وهلسنبوري وهسلهولهم وتكرم اطفا
2524 زيارة 0 تعليقات
إعداد وتصوير عمران الياسري Kristianstad زار مبعوث المرجعية الدينية والمشرف العام على مؤسسة
1243 زيارة 0 تعليقات
يحدثنا التاريخ ان عمر ابن سعد، كان كارها لقتال الأمام الحسين (عليه وعلى نبينا و اله السلام
1034 زيارة 0 تعليقات
ماهذا اللهاث المحموم والتسقيط الذي ينفث سموم، بتكاثف الزيارات، قبيل موعد موسم الانتخابات ؟
2637 زيارة 0 تعليقات
تواترت الأنباء عَنْ ظهور إصاباتٍ بمرض " الحمى النزفية " فِي مناطقٍ مختلفة مِن البلاد، مع ا
1710 زيارة 2 تعليقات
في مثل هذا الوقت من كل عام، تحيي أستراليا أسبوعا للاجئين، هدفه نشر الوعي والتعريف بالظروف
1067 زيارة 0 تعليقات
* شاعر يخرج من دوره المعلن إلى الخفيبنظرة عميقة عبر الحقب التاريخية نلاحظ أن الشعر يعد معا
1308 زيارة 0 تعليقات
الصباح هنا مُتَغَيِّر ، مسؤول بعده عن يوم دون أن تكون حائر، برنامج متحكِّم فيك وسط عقلك طو
938 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال