الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 381 كلمة )

الطريق ,, / حيدر محمد الوائلي

قال لي ناصِحٌ

ما لَكَ ووجع الرأس

هذا قرف

لا تقترب منه فتتلطخ ب(خيسته)

اشغل وقتك في نفث الدخان

يتلاشى عبثاً في ليل الأحزان

كيف استمروا وهم فاسدون؟!

ورغم قبحهم يتجملون؟!

لو بقي الدخان لبقوا

سيتلاشى

انفث دخانك يا منسي

فغداً لا يُنبئ بالخير

لا يراك

لا يسمعك

حضيرة (المستحمرين) جعلوا في أذنيه وقرا

يُكثرون بزيف المديح لدفع ريحته (الخرا)

مُجسّم لا يسمع ولا يرى

لكنه كثير النهيق

في الطريق

قال لي عابر سبيل

إن طريق الحق طويل

لن يصلوا اليك

في الطرقات

علامات مغريات

ألا في الفتنة سقطوا

يا صاحبي

لا تستطيع إرقاق الصخر

يتصور قسوته قوة

وما إن يسقط يتكسر

قطعاً تتبعثر

تدوسها الأقدام

وتتبول عليها الكلاب السائبة

ما عادت صخرة

ضاعت بهرجة الشهرة

ك(فسوة) في حجرة

نحت من نفسه تمثالاً

أعجبته نفسه فعبدها

راق للإتباع فعبدوه معه

فرعون لم يقتنع بنفسه أنه الهاً

في داخله يضحك من إلهٍ يتبرز اسهالاً مقرفاً

او إمساكا (يطحره) طحراً

ما هذا الإله الذي لا يتحكم في خرم مؤخرته؟!

خلق في نفسه تمثال

من صنع الخيال

روج له الكهنة

الهاً يعبده النخاسين

سيبقى الهاً ما دام بيع العبيد مربحاً

قال لي صديق لم التقِ به منذ سنوات

إن الخلاص اتٍ ات!

الخلاص مرحلة (بيولوجية)

فترة زمنية

تتغير بتغير الأزمنة والموت

لولاها لما صار اسودٌ رئيس الولايات

ولا صار اللصوص خلفاء الدكتاتوريات

ولا صار القاتل مأموراً للسجن

ولا صار (أفيلح الوصخ) مديراً للبلدية

ولا صار (جويسم الصكط) مديراً للتربية

ولا صار (الكاكا) مديراً لتهريب النفط

ولا صار قيادياً من تقوده أفواج السيارات الفارهة ليصلي

يدعو الله أن يغفر له ذنب مواكب السيارات

أغلقت الطرقات

ليحموه من مكر الله

يسجد ويستغفر كثيراً

ثرثرة الكلمات

من ثم يعود

سكراناً من خمر الشهرة

يا ربي أصليك مذ كنت صغيراً

استغفرتك كثيراً

من دون ارتكاب ذنب

استغفرتك

احتراماً لك

ربما أحس بالتقصير تجاهك

فأستغفرك

هل كلانا سواء

انا الواقف منتظراً أن يفرغ من صلاته لأصلي

لا أريد يا ربي أن تراني بقربه

مسجد يصلي فيه لا ادخله

اخجل منك يا ربي أن تراه وتراني

في ذلك الزمان

وبنفس المكان

قال لي مُنتظرٌ خارج المسجد

اصبر

فالصبر جميل

ومضى وحيداً

غاطساً وسط أمواج الناس عند فتح الطريق

يبدو من ملابسه الرثة ومظهره الباعث للمعاناة أنه أدمن الصبر

يَسكرُ به لينام

يسبح في بحر الأحلام

اسكب لنا من صبرك خمرا

واحكي لنا مما عشت أمرا

ودق لنا وارقص لو شئت عمرا

و(اتكل على الله واشتغل رئاصة)

فكلنا

(حنرئص يوم الئيامة).

أَسأَلُ الليَّل / دنيا علي الحسني
عناق الفاتيكان للنجف .. عناق محبة وسلام / راضي الم

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 08 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
5277 زيارة 0 تعليقات
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
5417 زيارة 0 تعليقات
لم أعر اهمية الى تجنيس نصوص كتاب "الرقص مع العجوز" لعمار النجار من اليمن، قدر اهتمامي بسمة
1021 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
3206 زيارة 0 تعليقات
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
2109 زيارة 0 تعليقات
مقابلة ميشيل فوكو مع جيل دولوز   " ما اكتشفه المثقفون منذ الحملة الأخيرة هو أن الجماه
765 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
4672 زيارة 0 تعليقات
(حوار مع الروح)، هو الوليد الثاني ، وهي المجموعة الشعرية التي واظبت الإعلامية المتألقة هند
594 زيارة 0 تعليقات
في غرفتي اوراقٌ مبعثرة،  وملابس على الارض،  وصحن فواكه قد تعفن، وبدأت تلك الديدان السعيدة 
324 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
2742 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال