الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( 256 كلمة )

لماذا بكى نخلُ السماوة ؟؟ / عكاب سالم الطاهر

نهاية شهر حزيران من عام 1992 كنا (الزميل الصحفي عادل العرداوي وأنا) في زيارة لمدينة السماوة. ومساء يوم 25/ 6/ 1992 اقيمت امسية ادبية في تلك المدينة، القى فيها الباحث عادل العرداوي محاضرة بعنوان: (الصحافة العراقية والادب الشعبي) . وادار الامسية الصحفي والشاعر ناظم السماوي. وقتها تدفق نهر الوطنية شعراً جميلاً، اذ قال السماوي في مطلع قصيدة له: 

بچه نهر الفرات امننقصف جسره

وبچه نخل السماوة الطرته السمرة

مع  (العرداوي) و (السماوي) كنت على منصة الحديث، احاول الطيران بصعوبة ضمن سرب طيور الشعراء.

              ام العصافير

صباح اليوم التالي، كنا (العرداوي وأنا) في ضيافة الشاعرالسماوي في داره العامرة في أحدى ضواحي مدينة السماوة، وتسمى (ام العصافير). وكان اللقاء الصباحي حميماً وادبياً.

ومضت سنوات، قرابة عقدين من الزمان بعد لقاء (ام العصافير) لم التق الشاعر ناظم، او اسمع عنه. 

            عيد المرأة                                            ولكن في اذار/ 2008 كنت مهاجراً ومقيماً بدمشق. ويوم (8/اذار/ 2008)

 ولمناسبة عيد المرأة، شاهدت الشاعر ناظم السماوي، عبر قناة فضائية عراقية، واستمعت اليه يلقي قصيدة له بالمناسبة، وجاء فيها:

 لو ما انت ماصارت الدنيه، أولافلك يندار

ولا لون الورد يتباهه بعطوره

ولا ليل المحبة ايغازل العشاگ

ولا رسام يگدر يرسم الصورة

ولا عاشگ صدك ومسهر ابها الليل

ولا شط العرب يتباهه بالخوره

عراقية او جمال البيهه يمكن سطره التاريخ

من سومر اصلهه اوحكهه معذوره

استحت عين الغزال اتعاين اعلى الطول او ياصياد يگدر يملي شاجوره..

*****          

وفي احتفالية اقامتها جريدة (صوت بغداد) مطلع شهر تشرين اول/ 2012 لمناسبة ذكرى صدورها، التقيت الشاعر ناظم السماوي. وعلى المنصة تحدثت عن هذه الوقائع. حينها شعرت ان تداعيات الزمن، قد تركت بصماتها على صحته، وهي ظاهرة نعيشها جميعاً.. له العمر المديد..

(ربيع سلام) / سجال الركابي
تفاحة آدم / عبد الجبار الحمدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 13 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

مقالات ذات علاقة

لم يشأ ان يعاتبها او حتى يصلح مافسد بينهما وقرر أن يترك لها زمام الأمور لترسو بسفينتهما ال
14 زيارة 0 تعليقات
الحالمون نحن الله في خاطرنا قريب منا رغم تحكم طغمة بارعة في كسر الخواطر لا نطلب الكثير ولا
13 زيارة 0 تعليقات
عندما تجتاحك القوة من الله لا يكابدك الوهن والألم... هي عبارة طالما رددها صاحب تلك العقدة
18 زيارة 0 تعليقات
خذني ألم خذني شجن خذني خذ قلبي الحزين وأنت في شرياني دمعة كسحائب المُزنِ تمطر كل حينِ خذني
15 زيارة 0 تعليقات
 يؤمن كونفوشيوس بنزعة البشرية الى الخير، قام هو واللوتسا مؤسس الطاوية بدمج مفهوم (الت
12 زيارة 0 تعليقات
جنى الميلاد تهنئة رمضان كل عام والحب بخير وسلامللطفل للحياة للآمال نحننسير في طريق تعبده ل
16 زيارة 0 تعليقات
صباح بان أرخى ليل مصون والندى تجلى انعاما مركون البلابل غردت في أعشاشها تشدو الحياة من هذا
14 زيارة 0 تعليقات
على نارٍ أهدأُ منْ هادئةْ كأنّها متّقدةً منذ عصورٍ بائدةْ , تتربّعُ على النّارِ رَكوة الرك
118 زيارة 0 تعليقات
عندما سألوني عنهما،مفهومي الصدق والمجاملة لملمت انفاسي ابتهاجا للحديث و للحوار عن تلك السم
120 زيارة 0 تعليقات
عليك عجبيكيف تضحيماذا تجنيأنا وحديوحدك وطني بنت الجبلتراقص الأرضتنظر للسماءتعشق وتحبتنبت ا
130 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال