الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 411 كلمة )

الطالب بين الطموح والمعوقات التعليمية والتربوية / ضياء محسن الاسدي

هناك دعوات ومقترحات على طاولة وزارة التربية أو بعض الجهات التي تدعوا وزارة التربية للاعتماد الكلي على النظام الإلكتروني في المراحل الدراسية جميعا للمؤسسات التربوية بغض النظر عن ما أفرزه هذا المشروع من معوقات وفشل في مراحله والمشاكل في أدارته وتطبيقه بين فئات الطلبة ومدى تأثيره السلبي على أولياء الأمور والأسر التربوية فان من أسباب الفشل الذي عانى منه هذا المشروع الجديد في العراق هو الارتباط الوظيفي في دوائر الدولة لبعض أولياء الأمور الطلبة تمنعهم من التواصل مع الدروس التعليمية أو قلة التعليم وتفشي الأمية في المجتمع العراقي للأسر العراقية مما يجعلهم غير قادرين على التواصل مع البرامج التعليمية المدرسية وكذلك كثيرا من المشاكل العائلية التي سببتها هذه التجربة للكوادر التدريسية والمضايقات التي حصلت معهم من البعض لعدم الإدراك والفهم لهذه التجربة الجديدة على الواقع العراقي وهذه المعوقات ساهمت بشكل مباشر في تدني مستوى الطلاب التعليمي والذهني والسبب الرئيسي لهذا الفشل هو ابتعاد الطالب عن الصف الدراسي والتواصل الحضوري في المدرسة ومع المدرسين وخاصة في المراحل الدراسية الأولى كونهم بحاجة إلى رعاية وزرع الثقة والتعامل النفسي والذهني من قبل المدرس وإدارة المدارس وخاصة المعلمين الذين يمتلكون الخبرة المتراكمة في سلك التعليم حيث الكثير لديهم الإمكانيات في كيفية إيصال المعلومات إلى ذهن الطالب بوسائل تأخذ طريقها إلى عقلية الطفل الجديد في مقاعد الدراسة .وعلى ضوء الدراسات المجتمعية ومعلومات وزارة التخطيط فأن نسبة الأمية المرتفعة في العراق والتي قد تصل إلى 30% ونسبة الفقر التي تجاوزت40% من سكان العراق فأن هذا يؤثر سلبا على تقبل فكرة التعليم عن بعد ( التعليم الإلكتروني ) فسيؤسس تميز طبقي وفوارق اجتماعية وتفاوت في مستوى التعليم للأسرة العراقية في مناطق معينة على حساب أخرى فقيرة فسوف تُظلم شرائح واسعة من المجتمع العراقي في هكذا قرار مهم يمس حياة المواطن العراقي وسيضيف إليه مشكلة أكبر مضافة إلى مشاكله المتراكمة . فأن تطبيق مثل هكذا قرار يجب أن يسبقه خطوات جادة في بناء أسس جديدة في النظام التعليمي وتهيئته لهذا الغرض من بناء المدارس الحديثة التي تستوعب الطلاب وتقليل عدد الطلاب للصف الواحد وتحضير ذهنية الطالب نفسيا وعقليا وبدنيا من خلال توفير سبل التعليم المتطور وتقليل نسب الأمية في المجتمع لتكون الأسرة دافعا قويا ومكملا لجهود الأسرة التربوية والتعليمية ورفع عن كاهل التعليم في مؤسساتها وتوفير الأجهزة التعليمية الإلكترونية للطالب والمدرس . وتغيير المناهج الدراسية التي باتت قديمة ولا تواكب متطلبات العصر الجديد والبعيدة عن ذهنية الطالب والمنطق والعقل للكثير منها وأخيرا أن هذه الدعوات لا تصمد أمام المعوقات التي واجهة التجربة خلال السنة الحالية والماضية لهذا يجب إعادة النظر في متطلبات المؤسسات التعليمية والتربوية القادمة فيما أذا أرادت الدولة اعتماد هذا الأسلوب من التدريس في المستقبل خدمة للأجيال القادمة )

الديانة البهائية تحت المجهر العقلاني / ضياء محسن ا
صوت الناي المغترب / ضياء محسن الاسدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5193 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5753 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5634 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4654 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4945 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5681 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4903 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4704 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4505 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4120 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال