الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 345 كلمة )

العنكوشي ( طركاعه ) عراقية / راضي المترفي

 رغم اختلاف المحطات بيني وبين قطار الرياضة منذ زمن بعيد وخلو ذاكرتي من أسماء النجوم التي لمعت في السنوات الأخيرة في ملاعب كرة القدم وتوقفها عند أسماء رونالدو وميسي وقبلهم فلاح حسن وحسين سعيد واحمد راضي ويونس ونشأت وهادي ورعد حمودي وبلاتيني وسكيلاشي وغيرهم وصولا إلى مارادونا أعلى القمم الا ان ( العنكوشي ) الصاعد بقوة صاروخ إلى سماء الرياضة في العراق وتصدر أخبارها وفرض نفسه كاسم لا يمكن لمتابع او محلل او صحفي او حتى حشاش تجاوزه او عدم متابعته مع ان هذا العنكوشي المدوي المثير للجدل لم يذكر الرواة وناقلي الأخبار بدء من أبي هريرة حتى أبي عمار اسمه في مدر او وبر او يوردوا له خبرا مزدان بصورة على نجيل ملعب طبيعي او صناعي او حتى على ملعب ترابي ضمن فريق شعبي او في أحد الأزقة مع اترابه عندما كان طفلا ويافعا مع انه بزغ في ليلة خلت من النجوم جامعا صفات يستحيل جمعها في شخص واحد وكيف لا وهو يتسلح بين فكيه بلسان الصحاف وفي جيبه مالايحويه جيب روكفلر وفي حزامه مسدس رنكو ويرتدي تراكسوت سقراط البرازيل ومثيرا للجدل مثل مينوتي ومع اعتيادنا على عدم رؤية رؤساء الأندية والاكتفاء بتصريحاتهم المقتضبة بين الفينة والفينة لكن العنكوشي سطا على المدرب فصرح وهدد وتوعد بدلا عنه في كل مباراة واناب عن مهاجم الفريق في عدد الأهداف التي سيضعها في مرمى الخصم وصادر حق اللاعبين في الظهور تحت الأضواء وارتدى التراكسوت وعرض نفسه على عدسات المصورين ومع كل هذا الكم الهائل من التهديد والوعيد لم نرى طحين او أهداف وفوز في اي مباراة لعبها العنكوشي وحتى المكارم نسمع عنها ولانراها وكثيرا ما سمعنا انه وعد بسيارات وملايين لكننا سماءه لم تمطر لاسيارات ولا غزلان وتناغمت مع أقدام مهاجمي فريقه التي عجزت عن كسب الرهان وتسجيل الأهداف ولو مرة واحدة واظن وليس كل الظن اثم ان العنكوشي اما تاجر شاطر وعرف تجنب الخسارة فوعد بالمكارم عند تحقيق المستحيل او انه حالم على طريقة الصحاف في تعامله مع العلوج .. في النهاية اقترح على العنكوشي ان يحذو حذو القائد الضرورة وتكون مكارمه مسدسات للفريق والمشجعين على حد سواء بشرط احضارها معهم للملاعب ليرعبوا بها الفرق التي تسول لها نفسها الفوز على فريق العنكوشي المثقل بالمكارم والمدساسات .

من يهز كاروك الدولار ؟ / راضي المترفي
الصحفي وسوء الحظ في العراق / راضي المترفي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 11 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 آذار 2021
  223 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
5203 زيارة 0 تعليقات
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
5757 زيارة 0 تعليقات
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
5638 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
4657 زيارة 0 تعليقات
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
4950 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
5692 زيارة 0 تعليقات
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
4903 زيارة 0 تعليقات
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
4707 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
4513 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
4123 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال