الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 473 كلمة )

جوازات الاعظمية نموذج يدعو للفخر.. /

قادتني الصدفة مع صديق ، لأجد نفسي امام بناية جوازات الاعظمية لتبديل جواز صديقي المنتهية صلاحيته .. ولاني اكره بل لا اطيق مراجعات دوائر الدولة ولا اطيق روتينها وبرقراطية موظفيها  

 شبكة الاعلام / رعد اليوسف

اقترحت ان انتظر صاحبي خارجا في مطعم قريب من البناية .. ولكن وتحت الحاح صديقي الذي رفض مقترحي ، رافقته على كراهة ومضض في جولة داخل المديرية.

لفت انتباهي ان لا تدافع في الباب ، وان المراجعين حركتهم باتجاه الداخل منظمة وتتم بهدوء .. عكس ما يحدث امام دوائر الدولة !
استقبلنا موظف الاستعلامات وطلب تسليم الهواتف كالعادة ، ثم ارشد صاحبي على مكان انجاز المعاملة ، وتم فحص الملف من قبل الموظف العسكري المسؤول ، الذي حوله الى قسم اخر ، وهكذا تمت كل المراجعات بطريقة لا ذل فيها ولا ابتزاز .

المرحلة الاخيرة كانت عند مدير الجوازات .. فقلت في نفسي ستبدأ هنا المشكلة .. فالمدراء مثل الطواويس في غطرستهم وتعاملهم مع الاخرين .!

اين المدير ، سألنا احد العسكريين فأشار بيده الى الطريق دون ان يرافقنا او يسألنا ماذا تريدان .. وظننت اننا بموجب ذلك سنواجهه عبر شباك المراجعات..

المفاجأة حصلت عند باب المدير .. فقد كانت مشرعة بدون حارس .. انتظرنا في الباب لانه كان يتحدث الى مراجع وكان منشغلا في توضيح المطلوب لانجاز معاملته ، دون تعقيدات ووعده ان يستلم جوازه غدا !!

كنت استمع الى الحديث وانظر الى المدير فقلت في نفسي ، حتما ان هذا المراجع لديه واسطة !!
جاء دور صاحبي فدخلت معه .. فحص المدير معاملة صديقي وقال له .. تمام المعاملة مستوفية كل الشروط ، وبامكانك استلام جوازك الجديد غدا الساعه 12.

حين سمعت ذلك اخذتني الدهشة.. فجلست ، انتبه لي العقيد ياسر علي شنيتو مدير جوازات الاعظمية ، فقال تفضل فأجبته انا مع صديقي هذا ، وانا اكره مراجعات الدوائر واجبرت الان على ذلك ، انا صحفي ، اسمح لي ان احييك واحيي فريق العمل معك على هذا المستوى من الاداء الرائع والخدمة الجميلة..

سعدت بما شاهدت بشكل عفوي ودون ان يعلم احد بزيارة صحفية ..


وفي اليوم الثاني وعند الموعد جئت مع صاحبي فاستلم الجواز .. وشكرنا السيد المدير الذي قال في معرض اجابته على سؤال سريع يتعلق بكيفية قدرتهم على تحقيق هذه النتائج :
- الامر في منتهى البساطة .. فقد قضينا على الروتين والصيغ المتعبة للمواطن .. واعتمدنا قاعدة بيانات تمكنا من خلالها متابعة معلومات وتفاصيل مستمسكات اي مراجع بسرعة فائقة وبدون اعتماد صيغ الروتين وكتابنا وكتابكم .
- علما اننا ندرس مع المديرية اية مشكلة تظهر ، فنجد الاهتمام والحلول خاصة من قبل اللواء احمد عبد الستار مدير مديرية شؤون الجوازات .
- واضاف : وفق سياقاتنا الاعتيادية تم تحديد اصدار الجواز بيومين ، وبعض الحالات وحسب الزخم بيوم واحد ، وفي الحالات الضرورية للمصابين الجرحى والمرضى فأن الجواز يصدر خلال اليوم ، وهذا من صلاحية السيد اللواء .



# تمنيت ان تحذو هذا الحذو بقية دوائرنا لنباهي بهم وليخففوا عن المواطن المنهك بعض التعب !

الميليشيات المغلفة بشعارات المطالب الشعبية / د.عام
في رحاب أمي / دنيا علي الحسني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 28 آذار 2021
  196 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

مقالات ذات علاقة

معاناة المسيحيين العراقيين في مدينة الموصل والمجازر التي يتعرضون لها من وقت الى آخر وتتسبب
696 زيارة 0 تعليقات
اسعد كامل وكيل وزير الثقافة العراقي في كوبنهاغن في الامس من يوم الجمعة الموافق 12-10-2012
760 زيارة 0 تعليقات
لا احب العتب وليس لدي اسرارا والفنان لعائلته ولبيته ولنفسه السويد / سمير ناصر ديبس / اسعد
5516 زيارة 0 تعليقات
  السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنمارك في أجواء ثقافية عراقية ممتعة ، جمعت جمهو
5637 زيارة 0 تعليقات
  عرفته صحافيا نشيطا ..ومثابرا ، متميز الاداء ..دقيق الاختيار..يكتب في الفن ، ويتابع كل جد
7161 زيارة 0 تعليقات
بالمحبة والسرور استقبلت هيئة التحرير في شبكة الإعلام في الدانمارك انضمام الزميل المحرر عبا
6034 زيارة 0 تعليقات
·  في احصائية تشير الى ان اعداد المسلمين في تزايد في الدنمارك ،حيث بلغت 300 الف. وهناك حاج
9493 زيارة 0 تعليقات
كرم الأستاذ وكيل وزارة الثقافة مهند الدليمي المحترم مصمم الأزياء ميلاد حامد بدرع الإبداع ل
8233 زيارة 0 تعليقات
لا احد ينكروﻻ يستطيع ان يتجاوز ما حصل في تكريت من انتصار باهر للمقاتلين العراقيين عموما وﻻ
5990 زيارة 0 تعليقات
*اللون الشعبي من الغناء قريب لي ويلامس قلوب الناس * شاركت في العديد من المهرجانات الغنائية
7064 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال