الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 446 كلمة )

الاستحمار الزنكَلاديشي / حيدر حسين سويري

ليس للاستحمار أنواع حتى يكون زنكَلاديشي او غيره، فهو اما ان يكون الشخص مستحمراً لنفسه او ان يقبل باستحمار الاخرين له، وإلا فإن "الذي لا يرى في الغربال أعمى" كما يقال في المثل الشائع؛ هنا سأورد لكم امثلة عن الاستحمار في زنكلاديش الديمقراطية الفيدرالية...

-ثمة من يبتكر أساليب خبيثة للتفرقة بين الشعب الواحد، فتارة يعتمد الدين او المذهب وتارة يعتمد العرق او اللغة وتارة أخرى يعتمد المناطقية البيئية، وهكذا... ليست المشكلة فيه فهو صاحب مصالح، يريد أن يصل اليها باستحمار الاخرين (فقد تغير الحال من الاستعمار الى الاستحمار)، لكن المشكلة الحقيقية في الذين يقبلون بالترهات التي يطلقها بين مدة وثانية، فاليوم نرى أن هناك من يريد تجريد الشيعة من غالبيتهم ووطنيتهم، ليجعلهم جزء بسيط في المعادلة الزنكَلاديشية، فيخاطبهم بالمذهبية مرة وبالعربية مرة أخرى، او قد يعتبرهم طوارئ على الامة الزنكَلاديشية، وهذا ليس اعمى كما قلنا بل لديه اجندة وخطة يسير عليها، يريد من خلالها الوصول الى ماربه الدنيئة، ويبقى السؤال: لماذا يقبل بعض الشيعة باستحمار هؤلاء؟ والامر واضح! فخير مثال ما فعله أصحاب اقوى فتوة في العصر الحديث (فتوى الجهاد الكفائي) من دحر داعش، بتحرير كل المناطق التي لم تطأها قدمهم قبل ذلك. لم يدفعهم الى ذلك سوى وطنيتهم وحبهم لشريكهم بالوطن، وإلا ففي عالم المصالح كان الاجدر بهم ان يفعلوا كما فعل اخوتهم في الإقليم، بأن يقفوا على حدود اقليمهم ليتفرجوا من فوق التل! فعن أي مذهب تتحدثون؟ وشعب الإقليم من نفس مذهب المناطق المحتلة من قبل داعش؟

-أمن بعض المفكرين وتبنى فكرة الوطنية الشيعية، وبالمختصر المفيد تعني خروج الشيعة عن الجماعة الطائفية من دون الخروج من الطائفة أو التمرد على المذهبية الشيعية وثوابتها، بل هي الانتقال الى الفضاء الوطني بشروطه الجامعة الأوسع من الجماعة الضيّقة، في مرحلة اصطدمت الهوية الخاصة بالعامة... كذلك هي الاندماج الوطني الذي يحمي الانتماء الروحي والعقائدي، والدولة الجامعة وحدها تحفظ خصوصية الجماعة وتضمن سلامتها وسلامة أبنائها... وهذا ما كان واضحاً في فتوى الجهاد الكفائي وكذلك في لقاء السيد السيستاني ببابا الفاتيكان؛ لكن المستحمرين كعادتهم لم يحلو لهم هذا فسوف يخسرون كل شيء، لذا بدأوا بتشديد الاستحمار على اتباعهم، واللطم والعويل وافهام مطاياهم بضياع الهوية الشيعية، ومع كل الأسف تبعهم حميرهم وبدأوا نهيقهم الذي لم تسلم منه حتى المرجعية الدينية!

-وزير التجارة الزنكَلاديشي يقول: سنعطي حصة كاملة في شهر رمضان! فخاطبه الشعب الزنكَلاديشي: "الله يصخم وجهك البعيد" هل تدري (يا وزير الشؤم) من الشهر السابع/ 2020 ونحن لم نستلم حصة تموينية؟! بمعنى عام كامل تقريباً " زين انت توزع وفق الشهر الميلادي بعد شغلة رمضان شلك بيها؟! لو عود مسوي رحك إسلامي!؟ بعدين احنا برمضان صائمين! چا من احنا مفطرين ليش ماكو حصة؟! بعدين إذا كلنا المسلمين يصومون زين المسيح والصابئة واليزيدين وباقي الطوائف والأديان شنو مو عراقيين؟!

بقي شيء...

يقول الفنان الكبير عادل امام: " في الأولى انت حمار وفي الثانية انت حمار وفي الثالثة برضك حمار"

أبو لهب المعاصر / حيدر حسين سويري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 15 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 28 آذار 2021
  258 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...

مقالات ذات علاقة

لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
3047 زيارة 0 تعليقات
 عائلة سافرت الى تركيا منذ اكثر من اسبوع ام وبنات اثنتان قصر ايتام عائلة شهيد ارهاب
231 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجي مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك سيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراق
6214 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
1380 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
7043 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7206 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6886 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7153 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7117 زيارة 0 تعليقات
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
7108 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال