الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 316 كلمة )

برنامج أراب غوت تالنت / وداد فرحان

 

يشدني برنامج "أراب غوت تالنت" بالمواهب المشاركة والتي منها توصل المشاهد الى الانفجار  من  الضحك بسبب رداءة الأداء، مثلا أن أحد المشاركين أدى دور طرزان بحركات مضحكة لا تدلل على مهارة ولاقوه طرزان ما جعل لجنة الحكم تضغط ثلاث مرات على زر X  وهو  زر  الرفض القاطع. 

في الحلقة الأخيرة من مهزلة الوطن، كان المشاركون يشكلون فريقا كاملا يرتدي ملابس الرياضة ويقود سيارات مصفحة ويتحزم بأعتى أنواع الأسلحة، يتسلل الى شقة فيها رياحين الوطن وجيل مستقبله وبناة ديمقراطيته المفقودة. يبدأ العرض بأقنعة ليست لها علاقة بملابس الرياضة ولا الرياضة، استعراض منذ البدء يستحق أكثر من ثلاثة X ضغطنا كلنا الرفض لسببين: الأول لرداءة الأداء، وثانيا لمهزلة العرض. المشاركون أصروا رغم كل الأكسات أن يستمروا بعرضهم الى النهاية. 

لم ينته العرض الى هذا الحد بل ان المشتركين اختطفوا الجمهور أمام لجنة الحكم وغابوا عن الأنظار. فاشلون منذ البدء ولم يظهروا أي نوع من المهارة كما يتطلبها برنامج الديمقراطية، بل أثبتوا أنهم قوة عسكرية تتظاهر أنها رياضية، تحتكم بأوامر حزبية ما أو أجندة انتخابية.

ويكمل المشتركون "التالنت" فشلهم من خلال إطلاق سراح المختطفين السبعة دون أن يشيروا أو يؤكدوا على  من هم وما سبب  جريمة اختطاف الشباب كي يفوزوا ب "الباز الذهبي". 

 الجمهور صرخ "أطلقوا سراحهم وأوقفوا هذا البرنامج التعيس".

أحد الجمهور صاح بأعلى صوته "تكرار عمليات الخطف هو تحدٍ صارخ للدولة والمجتمع.. فإن مرت بدون رادع ومواجهة حقيقية من الجهات المسؤولة.. فهذا يعني كلنا مشاريع خطف ويعني أيضاً ضوء أخضر لعصابات الجريمة المنظمة وغير المنظمة للعبث بمقدراتنا فإلى متى يستمر هذا الحال؟؟"

الآخر أجابه: لا بأس علينا طالما أن لدينا وسيط يقوم بدور بطولي بإطلاق سراح المخطوفين، انه دولة رئيس الوزراء!

وزير الداخلية أعلن انتصارا مبينا كقمر أبو الـ 15 ليلة من خلال إطلاق سراح المخطوفين، وبينما أنهى جملته، انطلقت أصوات والأضواء الحمراء لـ "الأكسات" من لجنة الحكم ومن الجمهور.

انتهت الحلقة بقول مقدمي البرنامج "شكراً لموسم الانتخابات الاكثر دموية، شكرا لبلد مهدد بالفوضى العظيمة خلال الانتخابات".

صاح الجمهور: لكن شباب العراق هم الضحية، وانقطع البث.

جبروت الخلل! / وداد فرحان
ماذا قدمنا للأرض؟! / وداد فرحان

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 17 أيار 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 12 أيار 2017
  4263 زيارة

اخر التعليقات

زائر - اسماء يوسف حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
17 أيار 2021
السلام عليكم!اسمي أسماء يوسف من مدينة الدار البيضاء بالمغرب! أنا هنا ل...
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....
زائر - Mahmoud Abdelrahman حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
11 أيار 2021
السلام عليكم! أود أن أشكر شبكة الحرية المالية على كل ما فعلوه من أجلي....

مقالات ذات علاقة

في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
1366 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
2270 زيارة 0 تعليقات
هبت عاصفة لامبرر لها في مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن اصابة اللاعب العالمي احمد ر
883 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادة لقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإ
3952 زيارة 0 تعليقات
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
4788 زيارة 0 تعليقات
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
3928 زيارة 0 تعليقات
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
3689 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
1717 زيارة 0 تعليقات
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
2006 زيارة 0 تعليقات
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
2368 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال