الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقيقة وقت القراءة ( 476 كلمة )

كهرمانة وأكثر من 40 حرامي / علي علي

الحديث عنها في العراق طويل عريض، غامض شائك، قد يعدها البعض حقيقة واقعة، بينما يراها آخرون ضربا من الخيال، او حكاية من حكايات ألف ليلة وليلة، ولعلها أقرب ماتكون الى حكاية علي بابا، إلا أن الحرامية فيها أكثر من أربعين بكثير.
  هم قابلون للزيادة، وغير قابلين للهداية، وليتهم يكتفون بسرقة ماخف حمله وزاد ثمنه، بل هم يمتلكون أذرعا أخطبوطية، تعينهم على السحت أنى يكون. لاتردعهم كهرمانة بزيتها الحار، ولاينصاعون لصيحات المسروقين المساكين والمنهوبين قسرا في عقر دارهم، فهم ينطبق عليهم مثلنا الدارج: (أصعده عالمطي.. يمد ايده بالخِرج) فقد سيدهم الناس بعد ان غُروا بوعودهم وعهودهم وكلامهم المعسول، في وقت كان الناس بأمس الحاجة الى من يحقق لهم هذه الوعود على أرض الواقع، وينفذ لهم تلك العهود بعد زمن غبن الحقوق ونكث العهود، فاستجار بهم البسطاء الساذجون على أمل انتشالهم من مآسي قاعهم السحيق، فكانوا كما قال شاعر:
المستجير بعمر عند كربته
 كالمستجير من الرمضاء بالنار
   بداية مقالي هذا ليست جزءًا من سيناريو مسرحية، او مقطوعة من قصة حزينة، او ديباجة لقصيدة نعي أبتغي فيها التأثير على مسمع القارئ، او أثير في نفسه الشجن والهم، فقارئي هو المقصود كما أنا المقصود والملايين غيرنا، من المنتمين الى أرض العراق جسدا وروحا، مظهرا وجوهرا، حاضرا ومستقبلا، كيانا ووجودا. فأما المسروقة فهي الميزانية -ميزانية العراق الفلكية- وأما المسروق فهو نحن -نحن العراقيين جميعنا- وأما كهرمانة فهو القضاء والرقباء. والحديث عن الأخيرين يأخذ متسعا من اللوم والعتاب الشديد المقرون بالدعاء -دعاء المظلوم- فالمسروق بعد ان استنفد كل السبل في توعية السارق على الحد من سرقته، والتوقف عن نهب حقوقه، لم يعد له إلا تذكير أولئك القائمين على أمر القضاء في الاقتصاص من السراق، بآيات من كتاب سماوي او من أحاديث نبي أو ولي أو تقي، فما انفك من تذكير من بيدهم أمر الحكم ولهم فيه البت والأمر والنهي بالآية الكريمة: "وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل". وحذر من سوء النفوس لاسيما نفس الحاكم حين يترك ما أوكل اليه من عِظَم القرار، الى هوان المعروض والمبذول من مال الرشى، فيذكر من الأحاديث حديث سيد الكائنات: لعن الله الراشي والمرتشي في الحكم. ومن المثير للدهشة ألم يسمع هؤلاء يوما بما قال سيد البلغاء:
 وإذا وُليت أمـر قـوم ليلــة
 فاعلم بأنك عنهم مسؤول
 وإذا حملت الى القبور جنازة
 فاعلم بأنك بعدها محمول
    أفبعد هذا كله يتشدق المتشدقون من ساسة (هالوكت) بان الميزانية هذا العام "تبشر بخير"، ولو كانت كذلك ما الفائدة منها إذا كانت تذهب الى جيوب المنتفعين وتتخمهم، وهم الطارئون على العراق وعلى مراكز التسلط فيه. هي الميزانية التي باتت لاتفرح العراقيين مهما بلغ رقمها، وارتفع سقف أموالها بأعداد رياضية لم نعتد سماعها من قبل؛ مليار، تريليون، بليون، كلها بالنسبة للعراقيين (صفر عالشمال) مادامت مسروقة لامحالة.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الى من بحت أصواتنا بندائهم / علي علي
الوقت في حساباتنا / علي علي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 21 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 31 كانون2 2018
  2368 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
823 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
9337 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَا
827 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم تجم
809 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقافي
794 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6989 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
7110 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
6771 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
7088 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
7053 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال