الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 643 كلمة )

اعترافات 63 عاما في مهنة الصحافة / محسن حسين

** احببتها ولو عاد بي الزمن لما اخترت غيرها
محسن حسين - لبنان   
في مثل هذا اليوم 14 تشرين الثاني قبل 63 عاما بدأت العمل الصحفي. كان عمري 22 عاما حين عرضت صحيفة الشعب احدى ابرز الصحف في العهد الملكي العمل لديها محررا ومندوبا. ولهذا اليوم قصة سبق ان نشرتها بطلتها السيدة احلام البدري التي قادتني الى الصحافة بعد ان اكتشفت الصحيفة ان احلام البدري اسم مستعار كنت اكتب باسمها مقالات ارسلها بالبريد الى محررة صفحة المرأة الانسة ليلى التي اكتشفت في هذا اليوم انها رجل اصلع يكتب باسمها هو الزميل منير رزوق.

** لا احب التنقل بين الصحف
طوال 63 عاما لم احاول ان اغير عملي وابتعد عن مهنة الصحافة التي احببتها بل شغفت بها والاهم من ذلك انني لست من الذين ينتقلون من هذه الصحيفة الى اخرى الا في حالات لا خيار لي في ذلك.
طوال 63 عاما عملت في 3 صحف  (3 سنوات من 1956 الى 1959) هي الشعب في العهد الملكي والجمهورية ثم البلاد في بداية العهد الجمهوري.
اما السنوات ال 60 الاخرى فقد اخترت العمل في وكالات الانباء منذ تاسيس وكالة الانباء العراقية (واع) 1959 ووكالة شينخوا الصينية ووكالة الانباء الوطنية العراقية (نينا) ثم وكالة كل العراق (اين) تخللتها فترة ربع قرن في مجلة الف باء.
لكني بعد احتلال العراق عام 2003 وبدلا من البطالة كالكثير من الصحفيين اصدرت مجلة توقفت بعد سنة باسم (ان) للدلالة على ما يحدث في العراق ينطبق على المقولة العراقية (بيها أن!!) كما اصدرت بالتعاون مع نادي الصيد مجلة للنادي باسم مجلة الصيد.
تقاعدت من الوظيفة عام 1976 وتقاعدت من العمل اليومي عام 2016 لكني مازلت امارس العمل الصحفي واكتب في عدة صحف (منها صحيفة بانوراما) دون انقطاع.

** الصحافة تبدأ من الخبر
وللصحفيين الشباب اقول ان مهنة الصحافة في اعتقادي تبدأ من الخبر الذي مارسته في معظم سنوات عملي الصحفي اعتقادا مني ان الصحفي يقدم في الاخبار صورة صادقة للاحداث دون ابداء الرأي تاركا للمتلقي ان يحدد هو رأيه بما حدث.
لكن اهمية الخبر الصحفي في هذا المهنة لا تتعارض مع اهمية كتاب الراي والتنحليل فهم يقدمون وجهات نظرهم في الاحداث لكن بعضهم للاسف يتحاملون وينتقدون من لا يؤيدهم.

** نظرية التحزب في الاخبار
وكنت مثل غيري ممن مارس العمل الاخباري نعتقد ان وكالة رويترز وكذلك الاذاعة البريطانية BBC ينقلان الاخبار بموضوعية بعيدا عن التدخلات السياسية او الدينية.
لكني اقتنعت مؤخرا بنظرية (التحزب في الاخبار) لاستاذ الماني كان عميدا لكلية التضامن في المانيا الديمقراطية
كمثل على التحزب في الاخبار في الصحف: هل ينشر الخبر في الصفحة الاولى ام في الصفحات الاخرى هل مع الخبر صورة وماهو حجمها ملونة او غير ملونة. وبداية الخبر هل تركز على اسم معين. وكمثل اخر عندما يفوز فريق من بلدك بالمرتبة الثالثة في مسابقات عالمية بكرة اقدم مثلا. ستبدا الخبر بفوز فريق بلدك تحزبا له في حين ان الموضوعية  تقضي ان يبدأ الخبر بمن فاز بالمرتبة الأولى.
وخلال هذه الفترة الطويلة في مهنة الصحفة كانت لي وجهة نظر في العمل تقوم على ايجاد السبل لعلاقات مع المتلقي (القراء) بمسابقات وفعاليات تساهم في توطيد العلاقة بين القراء والصحيفة وترفع من مبيعاتها وتوفر مواضيع للصحيفة وقد مارست ذلك خاصة في مجلة الف باء بفضل مساندة وتاييد رؤساء التحرير وخاصة الزميل كامل الشرقي فنظمت مسابقة صيد السمك شارك فيها 220 متسابقا من هواة صيد السمك وكان احدهم رئيس الجمهورية صدام حسين ومسابقة الدراجات ومسابقة الطائرات الورقية ومسابقة الشطرنج ومسابقة اجمل طفل وتكريم الفائزين الاوائل في الامتحانات العامة البكلوريا للصف السادس الاعدادي.
وقد اوليت اهتماما خاصا بفعاليات للزملاء توطد العلاقات بينهم بما يؤدي الى رفع مستوى العمل الصحفي.
في واع اسست جمعية تعاونية استهلاكية ثم اسست جمعية تعاونية لتوزيع الاراضي السكنية للزملاء ونفذت مشروعاً للتأمين على الحياة  وتاسيس نادي الاعلام. ونظمت سفرة جماعية الى مصر 95 موظفا  وزوجاتهم.
وفي الف باء نظمت سفرات عديدة للزملاء الى الحبانية او جزيرة بغداد السياحية او جزيرة الاعراس السياحية وقبلها ام الخنازير. هذا عدا لقاءات لمجموعات من الزملاء تنظم بتوجيه من الزميل حسن العلوي حين كان رئيسا للتحرير
واخيرا اكتب هذه الذكريات او الاعترافات مؤكدا حبي لمهنة الصحافة ولو عاد بي الزمن لما اخترت غيرها.

الحب في حياة المرأة / الدكتور عادل عامر
الصّبار البري / عبدالامير الديراوي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 22 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 تشرين2 2019
  1052 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Gustavo Correa حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
20 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة فريدوم المالية على الخدمة الرائعة والممتازة التي قدمت...
زائر - Ravindra Pratap Singh Tomar حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
18 نيسان 2021
أود أن أشكر شبكة الحرية المالية من أعماق روحي على التوجيهات القيمة منذ...
زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...

مقالات ذات علاقة

هذه تجربة لبنانية في تشجيع الزراعة امل اني تجد لها صدى في العراق رسميا وشعبيا.في لبنان كان
1080 زيارة 0 تعليقات
غدا 8 ايلول هو اليوم العالمي لمحو الأمية واذا كنا الان في اتلعراق نعاني من وباء كورونا فان
531 زيارة 0 تعليقات
يوم الاثنين كان يوم مميزا بحق ومن اولى فضائله انني التقيت بزملاء لم اكن التقيهم منذ سنوات
2383 زيارة 0 تعليقات
السويد/ سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنمارك يوم النصرالكبير الذي شهد أنتهاء وجود عناصر
3489 زيارة 0 تعليقات
غدا يوم 19 آذار واحد من اسوأ الايام السيئة في تاريخ العراق. في مثل هذا اليوم من عام 2003 ز
973 زيارة 0 تعليقات
عندما يبدأ شهر ايلول/ سبتمبر نرجع الى الحوادث الكثيرة والكبيرة التي وقعت فيه على مر السنوا
583 زيارة 0 تعليقات
اسعد كامل وكيل وزير الثقافة العراقي في كوبنهاغن في الامس من يوم الجمعة الموافق 12-10-2012
734 زيارة 0 تعليقات
وسط أجواء الخوف والرعب وبين أصوات الانفجاريات وإعمال العنف التي كانت تعصف ببغداد عام 2005 
1465 زيارة 0 تعليقات
معاناة المسيحيين العراقيين في مدينة الموصل والمجازر التي يتعرضون لها من وقت الى آخر وتتسبب
673 زيارة 0 تعليقات
في عام 1979 زار سوريا وفد صحفي عراقي كبير بدعوة من نقابة الصحفيين السوريين.كان الوفد يضم ا
1208 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال