الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقالات السياسية
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقيقة وقت القراءة ( 684 كلمة )

تحقيق صحفي اثار ضجة قبل 63 عاما / محسن حسين

هذا تحقيق صحفي قمت به ونشرته في السنوات الاولى من عملي الصحفي قبل 63 عاما.
عندما بدأت العمل في الصحافة في الخمسينيات لم يكن التحقيق الصحفي معروفا في الصحافة العراقية كما هو الحال الآن وقد مارست هذا العمل والقصة القصيرة والمقابلات قبل ان اتوجه كليا الى الخبر الصحفي عام 1959 بتاسيس وكالة الانباء العراقية اول وكالة انباء في العراق وثاني وكالة انباء في الوطن العربي.  

 ** تاثرنا بالصحافة المصرية
كنا أبناء ذلك الجيل من الصحفيين قد تأثرنا كثيرا بالصحافة المصرية، وكانت تصلنا شتى الصحف مثل الأهرام والأخبار وكذلك المجلات مثل أخر ساعة والجيل والكواكب والاثنين وروز اليوسف.

وبدأت محاولات هنا وهناك لكتابة تحقيقات صحفية على غرار ما تنشره الصحافة المصرية من حيث الأسلوب أو أفكار التحقيقات .
وكما تفعل الصحافة المصرية فقد بدأت صحافتنا بالاهتمام بالصورة إلى جانب ما يكتبه محررو التحقيقات الصحفية. وكانت صحيفة الشعب لصاحبها يحيى قاسم أول صحيفة تنشئ أستوديو لتحميض الأفلام وطبعها داخل مبنى الصحيفة في محلة (السنك) وتعين مصورا خاصا بها هو الصديق المرحوم الفنان حازم باك .

كانت هذه الخطوة حافزا لنا لتقليد الصحافة المصرية في كتابة التحقيقات المصورة. وبالفعل فقد قمت بنشر الكثير من هذه التحقيقات في صحيفة الشعب و ملحقها الأسبوعي (الأسبوع) في الفترة من منتصف عام 1956 حتى إغلاق الصحيفة بعد ثورة 14 تموز 1958. وكنا نلقى التشجيع من رئيس التحرير ومن زملائنا الأقدم منا العاملين في الصحيفة والمجلة ومنهم حافظ القباني ومحمد حامد وبدر شاكر السياب ومنير رزوق وحميد رشيد. كما برز اخرون في هذا الميدان بينهم غازي العياش في جريدة البلاد.

** قصة تحقيق اثار ضجة
في تلك الفترة كتبت ذلك التحقيق الصحفي الذي لا أنساه وكان عن طالبات دار المعلمين العالية (التي سميت فيما بعد كلية التربية). وكانت فكرة التحقيق استطلاع أراء عدد من الطالبات بزملائهن الطلاب و رأي كل طالبة عما تفعله لو وجدت في أحد كتبها رسالة غرامية من زميل لها في الدار!!

ذهبت إلى دار المعلمين العالية ومعي زميلي المصور حازم باك وهناك التقيت عن طريق المذيعة المعروفة فيما بعد والطالبة في الدار (عربية توفيق لازم) بأربع طالبات أذكر من بينهن (شهرزاد) بنت الأديب والقاص المعروف (ذو النون أيوب) وكانت أكثرهن جرأة في انتقاد الطلاب، ومن بين ما قالته عما تفعله لو وجدت رسالة غرامية من أحد الطلاب إنها ستذهب إليه وتنتقده على ما فعل وتخبره إنه كان عليه أن يفاتحها مباشرة لأنها تتمتع بالحرية الكافية بما في ذلك مقابلة زملائها وأصدقائها في بيتها!!.

** ثورة في دار المعلمين العالية
وما أن نشر التحقيق في صحيفة الشعب يوم 31/1/1958 وتحت عنوان (معلمات المستقبل ثائرات) حتى حدث هيجان في الدار وأخذ الطلاب يهاجمون الطالبات المشتركات في التحقيق وغيرهن بمختلف الطرق بما في ذلك إسماعهن الكلمات البذيئة وأدى ذلك إلى إيقاف الدوام في الدار مدة ثلاثة أيام.

وقد أثارت الطلاب عبارات للطالبات مثل (إن سلوك الطلاب من الزميلات سيئ والطلاب لا يستحقون المخالطة لأنهم على العموم غير مثقفين ويسيئون السلوك باختلاطهم).

ومن العبارات التي أثارت الطلاب قول (شهرزاد) إنها تكره الكلية وتكره كل طلابها وأنهم (غير حلوين)!!!

وبعد نشر التحقيق وردتني عدة تعقيبات ومقالات وردود من طلبة وأساتذة نشرنا بعضها ومازلت احتفظ بعدد منها رغم مرور أكثر من نصف قرن.
وقد بذل عميد الدار الدكتور محمد ناصر (الذي أصبح وزيرا في الستينات) جهودا كبيرة لإعادة النظام ومتابعة الدراسة.

** ذو النون ايوب يتدخل
بعد يومين جاءني والد شهرزاد الأستاذ ذوالنون أيوب ومعه ابنته شهرزاد نفسها وهي تحمل توضيحا واعتذارا لما بدر منها وأظن ان والدها هو الذي كتب ذلك الاعتذار ، ومما جاء فيه ان إجاباتها (كانت مستعجلة وفورية كأنها في ساحة امتحان) وقالت شهرزاد (ان الإنسان في هذه الظروف عندما يقول انه يكره الكلية فهو يعني ان الكلية لا تريحه من جميع الوجوه وفيها متعبات ومنغصات، وحين يقول انه يكره كل الطلاب يعني طبعا انه لا يرتاح الى مضايقات الطلاب وعدم تقديرهم لإحساس رفيقاتهم الطالبات والكل يعني البعض او الأغلب في الكلام الجاري الاعتيادي ولست من الكاتبات لكي ازن كلامي بالمثقال، ومهما كان الأمر فقد سببت هذه الغلطة اطلاعي على اني كنت مخطئة بعض الشيء.)

وختمت اعتذارها قائلة (اني امد يدي لمن يصافحني واعتذر له ان كنت قد اسأت اليه.)!!

وخلال أسبوعين نشرنا الكثير من الردود والتعقيبات من أساتذة الجامعة وطلاب الجامعة وبعض الكتاب والصحفيين واعتقد ان سبب الضجة يعود إلى أن الناس في تلك الفترة لم يعتادوا على مثل هذه الآراء التي تبدو الآن اعتيادية

البؤس خيار استراتيجي / عبد الرازق أحمد الشاعر
المشروع وأبناءه البررة / سلام محمد العامري

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 18 نيسان 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to https://www.iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 17 شباط 2021
  226 زيارة

اخر التعليقات

زائر - Anitha حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
16 نيسان 2021
اسمي Anitha من الولايات المتحدة الأمريكية! قبل ثلاث سنوات تم خداعي وفق...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...

مقالات ذات علاقة

بغداد / رعد اليوسف : قبل الجلوس في مكاني ، وأثناء إلقاء السلام على الدكتور خالد العبيدي ،
32714 زيارة 11 تعليقات
من بابل / رعد اليوسفجلسة لم تخل من الهموم  ، والحديث عن المشاكل ، واسباب تردي الخدمات
6927 زيارة 0 تعليقات
الدكتور خالد العبيدي ل "شبكة الاعلام في الدنمارك": التعايش مع ابطال تحرير العراق والمنكوبي
7184 زيارة 7 تعليقات
ضاعت المقاييس ، وتداخلت الصور ، وتم التجاسر على العلوم من قبل الأميين ، وعلى الصحافة والاع
5533 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك هي ليست مقابلة صحفية .. فقد تعودت منهج  الكتاب
6068 زيارة 0 تعليقات
  مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك وقعت الشاعرة والأديبة السورية وفاء دلا مجموع
8323 زيارة 0 تعليقات
وجه الفنان نصير شمة اليوم  في اتصال هاتفي معي في الساعة السابعة مساءا شكره وتقديره وا
6738 زيارة 0 تعليقات
عبدالامير الديراوي :البصرة :مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك عندما نتحدث عن شاعرة محدثة مثل
7240 زيارة 0 تعليقات
في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي ، وحينها كنت أعمل محررا صحفيا في أحدى الصحف المحل
7331 زيارة 0 تعليقات
عندما اعلنت نتائج الاجتماع بين ممثلي الحكومة السورية وفصائل المعارضة والذي عقد في استانا ا
6876 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال