الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

القرضاوي يفخّخ المصريين بالريموت كونترول / فاطمة ناعوت

لأنهم أعداءُ الفرح، قتلوا فرحة المصريين في العيد الثاني لثورة 30 يونيو، باستهدافهم موكب النائب العام وهم يُمنّون أنفسَهم المتعطشة للدم، بسقوط أكبر عدد من الأرواح مع المستشار هشام بركات، ما بين حرسه الشخصي وسائقي السيارات المرافقة، وما بين المارّة والسابلة في حي مصر الجديدة، ليس مهمّاً لديهم أن يكون من بين الضحايا نساء أو شيوخ أو أطفال. تلك أمور لا تعذب ضمائرهم، إنما غذاؤهم أنينُ الموجوعين وصرخات الأمهات اللواتي غدون ثكالى بأمرهم، ونحيب الأطفال الذين يتحولون في لحظة إلى يتامى
متابعة القراءة
  4874 زيارة
  0 تعليقات
4874 زيارة
0 تعليقات

حكومه العبادي والخيار الاصعب / د .عزيز الدفاعي

"الشيخ" في المعجم، هو مَن أدرك الشيخوخة، وهو فوق الكهل ودون الهَرِم. وهو بطل مقالنا اليوم، وليس المعنى الاصطلاحي للمفردة، بل المعنى المعجمي. ومنذ سنوات، أجرت جريدة التايمز البريطانية استطلاعا بين قرائها حول أشهر عشر لحى حملها مشاهيرُ التاريخ، فجاء الترتيب كالتالي: 1- كارل ماركس؛ الفيلسوف الاقتصاديّ الألماني صاحب المانيفستو الشيوعي الشهير. 2- جريجوري راسبوتين؛ الراهب الشيطان، بدأ حياته لصًّا يسرقُ الخيول، ثم انتهى راهبا في أحد الأديرة. امتلك قوى روحانيةً خارقة، جعلته يخترقُ المجتمعَ الروسيّ الأرستقراطيّ ويأسر نبلاءه، رغم عينيه
متابعة القراءة
  3801 زيارة
  0 تعليقات
3801 زيارة
0 تعليقات

الأزمة الغذائية للنازحين تقرع ناقوس خطر انهيار شامل / د. تيسير عبدالجبار الآلوسي

 ماذا لو جاء أثرياءُ بلد ما بأطنان من قِطع الذَّهب الخام وأحجار الألماس في صورتها البكر، ثم ألقوها في الطرقات والأزقّة من أجل عيون المارة الفقراء والمعوزين؟ أغلبُ الظنِّ أن أحدًا لن يلتفتَ إلى تلك الثروات الطائلة الُملقاة على الأرض! لأن خام الذهب مُطفأٌ لا بريق فيه، وخامَ الألماس قبل صقله يشبه شذراتٍ وشظفًا من الزجاج الرخيص المُعتم.لكن التجربة ذاتها لو تمّت بعد صقل سبائك الذهب، وتقطيع فرائد الألماس كقطع السوليتير الألمع، سنجد الناسَ يتناحرون، وربما يتقاتلون، لكي يحصلوا على أكبر
متابعة القراءة
  3487 زيارة
  0 تعليقات
3487 زيارة
0 تعليقات

طبول فارغة! / غالب زنجيل

أخيرًا غضِبَ الأزهرُ الشريف على داعش، وأعلن بالأمس فقط أن عنصاره مستحقون حدّ الحرابة.بعد قرابة العام من وحشية أكلي لحوم البشر منتهكي الآدمية والأعراض اللاعبين بالجماجم والأشلاء، رفض الأزهر الشريف تكفيرهم لأنهم يرفعون راية سوداء بلون الموت، تحمل الشهادتين: "لا إله إلا الله، محمدٌ رسول الله". وهي قاعدة شرعية معروفة.الشهادتان تعصمان أي سفاح من التكفير. اقتلْ ما شاء لك القتل، واستلب ما ليس لك، واسرق الأرض والعِرض والأطفال، وشرّد الآمنين واطردهم من ديارهم نحو المجهول، اجبرْ النساء على تسليم أجسادهن بالعسف
متابعة القراءة
  3743 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3743 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال