الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مؤتمرات قمة ! / حسين يعقوب الحمداني

صدقَ من قال ان البعث هو عصابة  تمكنت في غفلة من الزمن ان  تحكم العراق . فمنذ عام  63 حتى سقوطهم المخزي عام  2003  تصرّف البعثيين بطريقة رجال العصابات ممن فقدوا كل معاني الرجولة  والغيرة والشرف  ، وهم  كعصابة  سخرّوا  كل امكانيات العراق المهولة لخدمة اطماعهم في سرقة مايمكن سرقته وفي تهيئة كل الوسائل لبقاءهم في السلطة ووسائل العودة لها لو اجبروا تحت أي ظرف على  تركها في يوم من الايام . لذلك ما  ان تم ّ ( كنسهم )  من
متابعة القراءة
  3522 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3522 زيارة
0 تعليقات

البافاري يفوز بدرع البوندسليغا ونجمه ليفا يخسر لقب الهداف

في  ملتقاه  الاسبوعي مع  اتباعه ومؤيديه ،  والذي غالبا ً ما يستغلــّه لارسال  اشارات سياسية  للقوى والاحزاب  الحاكمة ،  ذكر الاستاذ  عمار الحكيم  مدير  عام  المجلس الاسلامي الاعلى ان الحكومة العراقية  قد  خطت خطوتين  بالاتجاه  الصحيح  باقرارها قانون الحرس الوطني والغاءها  قانون المساءلة  والعدالة .  أي ان الحكومة بدأت بهاتين الخطوتين مشوار الالف خطوة الذي يبدوا ان الاستاذ  الحكيم وباقي الاساتذة في شركات الأئتلاف هم وحدهم من  يعرفون نهايته دونا ً عن باقي العراقيين.منذ  ان  أسقط  الامريكان  نظام  صدام  المتهريء  غصـّت 
متابعة القراءة
  3644 زيارة
  0 تعليقات
3644 زيارة
0 تعليقات

رفض قاضي تحقيق في فرنسا إخلاء سبيل الفنان المغربي سعد

وهذا  ليس التحديث الاخير لاغنية  الرائعة  فيروز  ( راجعين ياهوى راجعين )  فعراق 2015 لم  يبق فيه للحب بقية نعود اليها .. عراق 2015 هو عراق الموت الذي يمكن ان يزورنا في اي لحظة  في اي مكان  برصاصة كاتم او عبوة او قذيفة  صاروخية  تـُطلق علينا من حي مجاور.  في عراق 2015  غادرَنا  الحب والشعر والمسرح والسينما وكل شيء جميل ولم نعد نعرف  سوى تلك الوجوه البائسة التي تطالعنا ليل نهار في كل مكان لمن يسمون انفسهم  ( قادة العراق الجديد
متابعة القراءة
  3602 زيارة
  0 تعليقات
3602 زيارة
0 تعليقات

الحشد الشعبي..رجال وعدوا فصدقوا / جمال الطائي

منذ نعومة  اظفارنا تعلــّمنا ان نرتاد  المجالس الحسينية مع اباءنا ، والتي كانت تقام  في شهر محرّم من كل عام في مدينتنا ، مدينة الكاظمية المقدّسة. شيء واحد يكاد يشترك فيه كل قرّاء المنابر الحسينية  في كل انحاء العراق ، وهو انهم في كل امسية  كانوا يختمون مجلسهم بدعاء ( ياليتـنا كنــّا معكم .. فـنفـوز فوزا ً عظيما ) ..هكذا ربانا اهلنا ان  ندعوا ودموعنا تنهمر حزنا ً لمصاب ال  بيت  النبوّة ، نتمنى بحرقة  قلب ان نكون جنودا ً  في 
متابعة القراءة
  14162 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
14162 زيارة
0 تعليقات

الحشد الشعبي..قلب الطاولة عليهم / جمال الطائي

قوى سياسية عراقية مختلفة الاهواء والطموحات ومن قوميات وطوائف مختلفة جمعتها مع قوى اقليمية واجنبية مطامع مشتركة ، فخططوا مجتمعين وباشراف اجهزة مخابرات عديدة  وبدعم  مالي  خليجي  ولوجستي  تركي وامريكي ، وبخطط  اسرائيلية  واضحة وضعت  لتفتيت العراق  وتقسيمه وضرب  قوة اغلبيته  الشيعية  وهتك  مدنهم    وهدم مقدساتهم ..  لم تكن البداية  في ساحات  الذل والمهانة  التي سموها  ساحات الاعتصام ، كانت البداية قبل ذلك بكثير ، منذ بدأ تدفق الانتحاريين الوهابيين من كل اصقاع الارض ومحاولة  ايقاع اكبر الاذى في اوساط  الشيعة
متابعة القراءة
  4914 زيارة
  0 تعليقات
4914 زيارة
0 تعليقات

جهاد النكاح بدعة مغولية إشتهر بها الدواعش التيمية / نوار محمد الربيعي

في  حقبة البعث المشؤؤمة  ومن الشعارات  التافهة التي بَرَع َ في اطلاقها البعثيين  كان هناك  شعار يقول  ان  ( ألبعثي  أول من  يضحــّي  واخر من يستفيد!! ) . والحقيقة  ان ما كان يجري هو العكس تماما ً ، فالشعب هو من كان  يضحي باعز ما يملكه شعب  في العالم ، ضحــّى العراقيين بخيرة  شبابهم  في  حروب  البعث  العبثية  ، الشعب هو الذي عانى  الفقر والمرض والجوع  في ايام الحصار ، الشعب  هو  من  باع كل ما يملك كي يظل ّ  متشبثا
متابعة القراءة
  3808 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3808 زيارة
0 تعليقات

كرفانات النازحين..وولائم المتخومين / جمال الطائي

{ مـَن كنت ُ مولاه ، فهذا علي مولاه ْ } هكذا اختصرها خير البشر عليه الصلاة والسلام ولهذا..  واكثر .. والــَـينا  ( ابو الحسن ) وحملناه في  ثنايا  قلوبنا  نبراسا ً ومعلــّما ً، لم نعشقه لسبقه في الاسلام  فحسب بل تولـّهنا  به لفيض ما حمله من صفات  ومكارم تصل به لمصاف ّ الانبياء ، أو َ لم يقل فيه المصطفى ( انك مني بمنزلة هارون من موسى .. )  فاذا  ذُكرت الشجاعة  ذُكر معها علي  واذا  ذُكر الورع  ذُكر علي
متابعة القراءة
  5623 زيارة
  0 تعليقات
5623 زيارة
0 تعليقات

طوفان الإرادة العراقية في مواجهة الإرهاب السياسي

في لقاء ( وصـِـف بالساخن ) في منزل رئيس البرلمان العراقي بالمنطقة الخضراء ضم ّ اكثرمن مئة من( شيوخ )عشائرالغربية ،حدث فيه الكثيرمن الهرج والمرج واعتراضات لست  في مجال  مناقشتها ، ولكن ما  يهمني بحق  هو مناقشة خطاب ( الشيخ ) احمد أبو ريشة في هذا اللقاء .وللعلم فقط فان /احمد ابو ريشة وهومن مواليد 1973 وخريج معهد تقني لم يكن معروفا ً بالعراق قبل ايلول 2007 وهو تاريخ مقتل اخيه الشيخ / عبد  الستار ابو ريشة ، الذي لم يكن
متابعة القراءة
  3885 زيارة
  0 تعليقات
3885 زيارة
0 تعليقات

نائب عن كتلة الاحرار: مبادرة السيد مقتدى الصدر هي لجميع العراقيين

وكم في العراقِ ِ من المـُضحكات ِ  # # #  ولكنــّه ُ َضحـِكٌ كالبـُكــا ْأليس هذا هو حالنا في العراق اليوم ، أليست احوالنا مثيرة للبكاء ، الا نستحق أن يتند ّر علينا الاخرون . لـنستعرض ما يسمــّى  بالرئاسات  الثلاثة ،  ولنبدأ برئاسة الجمهورية التي يبدوا  ان الاكراد  خصصوها  لساستهم الذين حان وقت  تقاعدهم كـنوع من  مكافأة نهاية الخدمة فيقضي السياسي الكردي السنوات الاربعة ( نائما ً) على كرسي الرئاسة لا يعرف بما  يدور حوله .  ولمن لا يصدّقني ان يطلــّع
متابعة القراءة
  3842 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3842 زيارة
0 تعليقات

العشب الأسود و عفة الكبرياء

ألسيد رئيس الوزراء ألقائد العام للقوات المسلحة المحترم :لا يخفى عليكم ما  يلعبه الاعلام  من  دور خطير في  تعبئة الرأي  العام  مع أو  ضد أي مسألة يريد القائمون على أي مؤسسة اعلامية  التحشيد لها ، ولا بد انكم  تذكرون كم من روح بريئة ازهقت جراء جملة متشنجة أو تحريض مباشر ظهر في قناة اعلامية معادية وخير دليل على كلامي هو اهتمام الحكومة العراقية خلال الفترة الاخيرة  بالضغط  على دول  ومؤسسات  لاجل غلق  قنوات معادية  ومحرّضة  ضد  العراق  ،  وتسمية الناطق العسكري
متابعة القراءة
  3505 زيارة
  0 تعليقات
3505 زيارة
0 تعليقات

فرصة الفرج /عباس موسى الكناني

بدءاً لقد قررت منذ اليوم ان لا أخاطب السياسيين والمتحدثين في كل وسائل الاعلام ممن يسيئون لشيعة العراق سوى باسلوبهم ، فنحن  كنا وما زلنا نؤمن  ان دواء العقرب هو .. النعال !!بالامس ظهر ( أثيل النجيفي )  بائع الموصل في احدى القنوات الفضائية  ليؤكد ان السنة العراقيين  لا يقبلون ان ينضووا  تحت حكم  الشيعة تحت أي ظرف  كان ،  وان  السنـّة حالهم  حال الاكراد يحتاجون للشيعة  فقط في تزويدهم  بالاموال  اللازمة  لبناء مناطقهم واعطاءهم الامتيازات ، وربما ( اذا كانوا
متابعة القراءة
  3669 زيارة
  0 تعليقات
3669 زيارة
0 تعليقات

قــادمون..قــادمون.. يـــا نينـــوى !!! / جمال الطائي

عدّدوا  معي رجاءاّ ، أبو أميمه التونسي  وابو رُدينه  الفلسطيني  وابو سمية  الموريتاني وابو عائشه  الباكستاني وابو مريم  الشيشاني وابو فتيله  السوداني وعلي  حاتم  سليماني وابو غازات  الافغاني  ..  وعشرات غيرهم من  حُثالات البشرممن رمتهم علينا حثالات الدول والا ّ هل سمعتم بالله عليكم  بأبي  جاك شنغ يو الياباني  أو أبو موللر الالماني ، أم ان التخلـّف  والدونية لا ترمي علينا  الا المتخلفين  والدونيين  من  اشباه  الرجال، فبينما توظـّف اليابان والمانيا وسائر الدول المتطورّة طاقة الانسان فيها للبناء والرقي ّ والابداع 
متابعة القراءة
  5289 زيارة
  0 تعليقات
5289 زيارة
0 تعليقات

كم كان يدهشني الكلامْ / حسين الصالح الصخني

تستيقظ صباحا ً تصدمك أخبار الفضائيات .. انفجارات تحصد أرواح العشرات من الابرياء.. اغتيالات بالكواتم تطال موظفي الدولة و عسكرييها ، حكومة وبرلمان وسلطات مختلفة تسبح في بحر من الفساد ونهب أموال العباد ، يصيبك الصداع وألقرف وانت تتابع هذا ألمسلسل الذي تعاد حلقاته يوميا ُ ومنذ عشرة سنوات ، تهرب الى حاسوبك لتلــج عالم الانترنت بحثا ً عن شيء ربما يغيّر مزاجك لباقي اليوم ، أو ربما تنتظر ( أيميلا ً ) من صديق قديم ذكرك في مناسبة ما ،
متابعة القراءة
  3858 زيارة
  0 تعليقات
3858 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال