الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

برهبة الكنائس / ليلى يونس

ولوحات زيتية صامتةبتماثيل تبكيووجوهنا المقفرة كصحراءإنتهى الطريق.تلوح لي أياد الغرباءما الذي يجعل دمعي من ورق و حبر؟أنا طفلة تبكي فتسيل دموعها إلى الداخل.الضفاف كلها تمتد ليالجسور تُبنى من خطوتي في الفراغيدي نحلة..تلسع ثم تموت.وجهك مكسوّ بالغيابيتردد كموال أغنية شعبيةيخنقه العدم.الآن يجمعنا كل ما يؤلمأَغرسُ أسناني في لحم الغيابذاك الدم الذي يسيلصوتيو أنا أناديك
متابعة القراءة
  1916 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1916 زيارة
0 تعليقات

أين أضع أحلامي حين أغادر؟ / ليلى يونس

يئن البيت تعيسا فوق كتفي ويسأل: من سيضمّكِ إن بكيتِ غداً؟ لو رميتِ بي خارجاً؟ يقبِّـلنِي الجنون "شفتكِ باردة" يقول. إني أهلك لفرط الهروب والعويل .. والمنادات لا يمسُّني لا يُغازلني لا يعرِّيني حتى!! لكنه يأخذ مني ما يريد يغوص بي .. كوحش أبكم نسي اِسمي يترك على جدار رحمي قصيدة أصابعي التي ما عرفت سواك تتلوّى تسكن يدك .. لِتهدأ أنا أتيت لأموت فاقتلني أكثر تصدّى الخشب فوق فرعي وسقطت عصافيري نائمة ما كان ذلك؟.. زلزال من الصمت _ جرِّبُوه
متابعة القراءة
  2252 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2252 زيارة
0 تعليقات

ﻗﺼﻴﺪﺓ: ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺠﺮﺡ / ﺷﻌﺮ ﻟﻴﻠﻰ ﻳﻮﻧﺲ

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴﺒﺎﻳﻨﺒﺘﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﺑﻄﻲ ﻛﻔﺎﻛﻬﺔ ﻣﺮﺓﺣﻮﻝ ﻟﺴﺎﻧﻲ ﻳﺘﺮﺍﻗﺼﻮﻥﻳﺘﺪﺍﻓﻌﻮﻥ ﺑﺬﺍﻛﺮﺗﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺠﺮﺡ ﻳﻠﻬﺜﻮﻥ ﺑﺎﺳﻤﻲ ﻓﻲ ﺗﻮﻗﻴﺖ ﺍﻟﻠﻬﻔﺔﺃﺣﺴﺒﻬﻢ ﻣﻮﺟﺎ ﺣﻴﻦ ﺃﻧﺴﻰ ﺃﻟﻘﺎﺑﻬﻢﻳﻤﻮﺗﻮﻥ ﻋﻨﺪ ﻗﺪﻣﻲ... ﺑﻼ ﻣﻮﺍﻋﻴﺪﻭﻟﻜﺜﺮﺓ ﻣﺎ ﻫﻤﺴﻮﺍ ﺑﺄﺫﻧﻲ... ﺫﺍﺏﺍﻟﻌﺴﻞﺍﻟﺤﺐ ﺣﻴﻦ ﻳﺮﺍﻧﻲ ﻳﻘﺮﻉ ﻃﺒﻮﻟﻪﻳﻬﻠﻞ ﻟﻠﻤﻌﺠﺰﺓﻭﺍﻟﺤﺐ ﺣﻴﻦ ﻳﺮﺍﻧﻲ ﻳﻤﺘﺺ ﻣﻦ ﺍﺳﻨﺎﻧﻪﺭﺻﺎﺹ ﺍﻟﻨﺪﻡ ﺍﻟﺤﺐ ﺣﻴﻦ ﻳﺮﺍﻧﻲ ﻳﺒﻜﻲ ﻷﻥ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺫﻫﺒﻮﺍ.ﻣﺎ ﺯﺍﻟﻮﺍ ﺑﻴﻦ ﻓﺨﺪﻱ ﻋﺎﻟﻘﻴﻦ
متابعة القراءة
  2968 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2968 زيارة
0 تعليقات

أبناء الشكوك ../ ليلى يونس

هكذا دون مؤشِّر  تنفتح السماء  و يسيل مِنها حزني  يبلِّلني حتى العِظام  اتذكر انها في البدء ماتت  ثم منعوني البكاء و حرموني التراب  هل لكم جميعا أمهات؟!!  أم انكم أبناء الشكوك؟ قبل البدء اذكر امرأةً  برائحة النعناع و الصابون  أشد بأصابعي الصغيرة   داخِل ثوبِها  (حدث ذلك قبل أن يقصوا أصابعي) أذكر صوتها  و هي تغني في أذني  كما تفعل الحوريات تماماً  (حدث ذلك قبل أن يقطعوا أذني) ثم أذكر كيف سلبوني  اِغتصبوني  خلعوني  مزقوني من قلبها تمزيقا.. و رمو بي في
متابعة القراءة
  2624 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2624 زيارة
0 تعليقات

قصيدة بعنوان "أكون" / ليلى يونس

أكوناليد الباردة أسفل السريرالخطوة الاولى خارجَ الصّفالقبلة التي تُفلِتو الشّفرة فوق اللحم. ثم أكونالحرير الممزق تحت اَصابعكالحشرجة الخفيفة في صوتكاسمي حين تردده شفتاكانيابك المغروسة باللذة. حتى الدّم. أكونالجرعة الأخيرة في كأسكزر قميصك الأول.. و الأخيرالزربية السوداء في أرض غرفتكصوت والدتك. أكونعطشاً تربّى في صدريلهفةً تتدحرج على الجلدالطفلة الشقراءو فصل الربيع. أكونزوج الحمام فوق سقف بيتناصرخات آخر الليلصمت أميو اللوز و السكّر.---ليلى يونس
متابعة القراءة
  2660 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2660 زيارة
0 تعليقات

يوم العيد .. / ليلى يونس

أنظِّف عروقي من التُرابخلف كتِفك ألاحِق الشّـاماتيركض الشّـغف غزالاً في عينيَّبين أسناني خيوط دمكيدك تسيل حناناًبعد عشرين جرحااصابعك تذرف الرقةلا تلتفت للثقوب بجلديانها ذكريات معطلة مُـرَّ بها فقط: ينطق الجرح...أنا قاسية كامرأة في الخمسينضاجعت وحشا.. ثم أتَـيتكو شعري مازال ملتصقا بمائه!أنتَ ثمرة برية فاجأتــُها ساعة النضج!أعضّها و هي بالغصن عالقةألعق التوت من بين اوراقك أمتصّ اسمك على مهلملذات كأغنية قديمةاشدّك. بحبل أحمركي لا تغرق.عيناي بحر من دموعقلبي يدق طبوله فوق شفتيكبلساني ألعق خوفكله طعم النحاسو اِلحاح المعادِن في اللِّساناَرفع السقف لأعلى
متابعة القراءة
  3289 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3289 زيارة
0 تعليقات

أستلقي على مهل / ليلى يونس

أرغب أن أشعرَ بثقلهِ فوقي، فأستلقي على مهلٍفقطأُشيح بنظري جهةَ النافذةيلاحق عينيّ، ثم يتقدميتكلمينتظريرتبكيريدالبحر في عينيّ معلّق بالنافذة..كي يوقنَ أني هناأتركهُ لتتمرّن شفتاه على خلقِ العسل.الملذّات ترتعشُخفيفةًكفراشةٍ تنتفض في شِباكِ عنكبوت. .يُلوِّن أصابع قدَميّ إصبعاً إصبعاًثم يمصّ رحيقها، لا أطلب من السماء شيئاً... ولستُ معنِيّةً تماماً بركضِ الغِزلان في عينَيه، من خلف أذني تُزهر همسةٌ، من أعلى ظهري يتسايل شِعرٌ، يشير بإصبعه إلى الشمسإلى البحرإلى الهاوية. .جامدةً، كطفلةٍ مذعورةكامرأةٍ فاتنة غير مفتونةبرغم أنه كثِقلِ الجبلِ فوقي، لست هناك... قد غادرتُ ساعةَ
متابعة القراءة
  2993 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2993 زيارة
0 تعليقات

ليل النبض "لـــهـا" / ليلى يونس

الجسد إيحاء الأعمىللمبصريننبوصل الشـّغف على سطور اللـّذةأنـّة تستعصي آخر البوحأسفل التـّيهأصابع وَجِلة تؤثث الجسد عن نفسه .ألسنة ملتهبة تبحث عن بؤرة الصراخننصت لـِنـَفـَس الآخر في حيرةنفـُكّ قيد الممنوعنتقصى خـُطى الحذرفي غبطةنخيط أفواه ضمائرنانسير صوب الرؤىسنكون نحنبلا دماء القبيلةو لا أعين الناظرينكوني زفرة من فم الشيطاندون أبيك....أجمع سكراً متناثراً أطراف الروححبيبتي بعض من ريش ملاكتتبعثر كالأسئلةو لفرط ما لاحقت الظلالبات يوجعها النورفي ليـل الرّفّةأنا الصارخة كشعاع صيفاللـّيلةأبدأ من جديد...------------ليلى يونس
متابعة القراءة
  3078 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3078 زيارة
0 تعليقات

ليل النبض "لـــهـا" / ليلى يونس

الجسد إيحاء الأعمىللمبصريننبوصل الشـّغف على سطور اللـّذةأنـّة تستعصي آخر البوحأسفل التـّيهأصابع وَجِلة تؤثث الجسد عن نفسه .ألسنة ملتهبة تبحث عن بؤرة الصراخننصت لـِنـَفـَس الآخر في حيرةنفـُكّ قيد الممنوعنتقصى خـُطى الحذرفي غبطةنخيط أفواه ضمائرنانسير صوب الرؤىسنكون نحنبلا دماء القبيلةو لا أعين الناظرينكوني زفرة من فم الشيطاندون أبيك....أجمع سكراً متناثراً أطراف الروححبيبتي بعض من ريش ملاكتتبعثر كالأسئلةو لفرط ما لاحقت الظلالبات يوجعها النورفي ليـل الرّفّةأنا الصارخة كشعاع صيفاللـّيلةأبدأ من جديد...----------ليلى يونس
متابعة القراءة
  3348 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3348 زيارة
0 تعليقات

أصابع تتسايل بالعسل / ليلى يونس

هكذا نعتلي السلالم. ذاهبين واحدة و ثانية.. لي ثالثة.. للزمن رابعة.. لحليب ثديي خامسة.. للمكر و الرذيلة أحدهم يرمي لي وردا فإذا نفدَ الورد من يده يقذفني بالحصى لحافي يتقشر صمغي يسيل انا ابنة الربيع كيف لي أن اعانق خريف الأشياء لبراعمي خُضرة الدّمع الذي شف لثمري حُمرَة الجرح الأول والثاني.... والأخير .... بالمسامير التي أمضغ على مهل اثبت عليها قصائد قديمة الكلمات المثقوبة أحشوها بريش حمامة... و هي تطير أصابِعي مثقلة بتمرها تتقاطر لهفة حليبي عسل ماء أنثى يتسايل، تحت
متابعة القراءة
  3229 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3229 زيارة
0 تعليقات

اليوم قلّمت اغصاني / ليلى يونس

ويا لوعتي كم من الاعشاش تساقطت تحت المقصلة. أبدو في العشرين.. أصلح لرقص طويل تحت ضوء القمر رفقة غيمة، تفيض زُرقتي على الكون.. وأفيض رقّة ... ما ترمي به من النافذة يطرق السطح ومن نقطع رأسه، يلبس ظله من نبتر ساقيه، يمشي على لِسانه من لا نعود نريده يلتفت، يلتفت، ويلتفت ... فدعونا نعانق غيمة أنا الليل والليلا وليلاء. لا كأس إلا بي لا نجوم إلا بي، ولا عشق إلا بي ... من شروخ صمتي تستيقظ الرغبة بغبش على خدي كنت
متابعة القراءة
  2946 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2946 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - Aaron Perez حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
02 أيار 2021
لقد كان من الرائع معرفة أن هناك شخصًا ما يعرف عن السقوط والوقوف من جدي...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال