الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الفوز في الانتخابات عن طريق مقاطعتها / مهند الدليمي

منذ زمن وانا ادعوا لمقاطعة الانتخابات والعملية السياسية برمتها،،لاني فقدت الامل تماما بامكانية حدوث اصلاح حقيقي،،سواء كان على يد الجماهير،او على يد القوى السياسية البارزة ذاتها بعد ان ادركت عقم منهجها السياسي الفاشل،،،وعدم رغبتها الصادقة في التغيير،، وادرك جيدا ان الاحزاب السياسية الممسكة بزمام السلطة،،ليست احزابا وفقا لتعريف الاحزاب الوارد في قواميس السياسة،،بقدر ماهي مافيات وشلل وعوائل وشركات احتكارية،،،وتجمعات بشرية نفعية انتهازية انية بلا منهج فكري او اقتصادي وحتى سياسي،، احزاب وحركات وتجمعات وتيارات عراقية عديدة متشابهة جميعها في الخواء والتفاهة
متابعة القراءة
  2783 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2783 زيارة
0 تعليقات

مهند الدليمي : خجلت عندما وطئت قدماه عتبة مكتبي

لم اخجل يوما من وظيفتي كمديرا عاماً لدائرة السينما والمسرح وكالةً،،،الا في اليوم الذي وطئت قدماه عتبة مكتبي،،احسست حينها كم انا طارئ على هذا المكان ومتطفل،،، اليس هذا العملاق احق مني واجدر بالجلوس على مقعد الادارة،،،تقافزت الى ذهني،كل التبريرات والحجج التي كنت اسوقها الى نفسي،، واحاول فيها اقناع ضميري بشرعية جلوسي في هذا المنصب فتصدعت واضمحلت امام اول ابتسامة رسمها دكتور فاضل على محياه لحظة دخوله علي،،،،فصغرت نفسي في عيني،،،قال لي،،،وكأنه عرف لحظتها مأزقي وخوالج نفسي،،يا اخ مهند،،،انك تقود سفينة مثقوبة،،نعجز
متابعة القراءة
  5367 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5367 زيارة
0 تعليقات

دولة تلزيك .. / مهند الدليمي

وزراء تلزيك،محافظون تلزيك،مدراء عامون تلزيك،،مشرعون واطباء وفنانون وشعراء واخرين كلهم تلزيك بتلزيك،،نظام سياسي وعملية سياسية واحزاب ودستور مجرد تلزيك لا اكثر،، لذلك فالانهيار حتمي ومؤكد،،، الحديث عن اصلاح وبناء تفاؤل في غير محله،،والحديث عن قدرة القوى المدنية على قلب الطاولة زيف وخداع،اما موضوع الارادة الجماهيرية وثورة الشعب فهذه ام الاكاذيب،،، ذهبت الفرصة الذهبية بعد اسقاطالنظام في ٢٠٠٣، والفرصة لا تتكرر مرتين،،، الحقيقة الواضحة اليوم اننا جميعا بانتظار المجهول القادم سريعاً،،، اعصبوها برأسي وقولوا عني عميل متشائم فاقد للوطنية والانتماء ان قلت
متابعة القراءة
  3241 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3241 زيارة
0 تعليقات

ان الاوان ان تعيد حساباتك ياكاظم .. فبغداد الام الحنون لن تتخلى عنك ابداً/ مهند الدليمي

لا ياصديقي،،، كتلت روحي اجيب كاظم الساهر يغني بالعراق،،اخر مرة خلليت وزير الثقافة د سعدون يتكللم وياه،،گلله اذا كان المانع سلامتك فراح اضع نصف الجيش العراقي يأمن حمايتك ومع ذلك ما استجاب،،اصدقاء كثر لكاظم اتصلوا به بتكليف مني وكانوا يعتقدون ان لهم سلطة اعتبارية على كاظم وسوف يستجيب الا انهم لم يفلحوا جميعاً،، وشعروا بالخيبة ،،،حاولت اثارة غيرته واستفزازه باقامة حفل كبير جدا لنصير شمة،على المسرح الوطني،، ونشرت على موقع الوزارة تايتل بعنوان نصير ينتخي للعراق وكاظم يتفرج،،ومع ذلك كاظم مغللس
متابعة القراءة
  2997 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2997 زيارة
0 تعليقات

عندما هداني الله واصبحت علمانيا / مهند الدليمي

كانت ليالي العسكرية طويلة مملة ،،وعلى ضوء الفوانيس كنا نقرأ كل مايتيسر حينها من مطبوعات ،،وذات مرة وقع في يدي كتاب يتحدث عن حياة الامام السجاد،كنت حينها في بواكير شبابي وكان النزوع للتدين نوع من التحدي المبطن للنظام،،وسلوك نمارسه كتنفيس عن الغضب ااذي يعترينا ازاء الحرب المجنونة التي كانت تبدوا وكأنها ابدية،،،،حتى وقعت عيناي على قول للامام السجاد يقول فيه لاصحابه (إن الشيطان يجلس على فوهة الجرّة فلا تضعوا افواهكم عليها )،،لا زلت اتذكر الهزة التي اصابتني حينها وكم بقيت متاملا
متابعة القراءة
  2937 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2937 زيارة
0 تعليقات

حكايات من زمن مراهقتي السياسية / مهند الدليمي

قبل عدة سنوات كنت قد باشرت بتأسيس حركة سياسية في مدينتي الحلة،،هي في الحقيقة ليست حركة بقدر ما كانت تجمعا لكل من يؤمن بمشروع الأمة العراقية ومشروع الدولة الوطنية المدنية،،،تحلقت حولي مجاميع كثيرة من الناس من شتى الصنوف والانواع،،منظمات على جمعيات على ضباط جيش سابق على ابناء الانتفاظة الشعبانية،شيوخ عشائر فتانين ادباء،،،،، كانوا خليط عجيب غريب،، وفي يوم من الايام،،حصلت على تبرعات مالية من مجموعة من الاصدقاء كنت قد قدمت لهم معروفا فارادوا دعم مغامرتي السياسية،،، طلبت من اعضاءء حركتي السياسية،تشكيل
متابعة القراءة
  3544 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3544 زيارة
0 تعليقات

اختيار القضاة وفق شروط ومعاييرعسيرة / مهند الدليمي

في العالم المتمدن يتم اختيار القضاة وفق شروط ومعايير عسيرة جدا،،لحساسية المنصب القضائي ذلك ان القاضي يمتلك بموجب سلطة القانون القدره على التصرف بحريتك واموالك ووظيفتك وحتى حياتك الشخصية،(زوجتك واطفالك،، ونسبك ) لذا فأن شروطا كالحصافة والادراك السليم والثقافة الموسوعية تقع في مقدمة هذه المعايير وتتقدم على معيار الكفاءة العلمية،لضمان صيانة حريات الناس وممتلكاتهم من طيش قاضي نزق فاقد للحصافة والتقدير السليم،،في العراق الامر مختلف تماما ،حيث الامور شاذة ومنحرفة وبعيدة عن اساليب المنهج العلمي في كل المجالات ولا يستثنى سلك
متابعة القراءة
  5224 زيارة
  0 تعليقات
5224 زيارة
0 تعليقات

من يخلع أثواب العار عن وطني ؟ / عبد صبري أبو ربيع

ماذا كان العراق قبل الاحتلال البريطاني،،،في عشرينيات القرن المنصرم،،وتأسيس الحكم الملكي فيه،ومن ثم اعلانه دولة مستقلة،وانضمامه الى عصبة الامم المتحدة،،ان بقعة الارض التي تحتضن النهرين الخالدين،كانت ومازلت البقعة الاكثر غزوا واحتلالاً،من قبل الامم والممالك والامبراطوريات القريبة والبعيدة،،هذه البقعة الجاذبة للاحتلال،جعلت من البشر القاطنين فيها نوعية خاصة،،تتلائم مع قدرها التاريخي الدموي وقدرة فريدة في التكييف مع كل الغزاة والمحتلين،،،ربما كان اكتشاف النفط فيه بكميات هائلة،الفرصة التاريخية الفريدة التي لن تتكرر في خلق دولة وامة مستقرة ومستمرة قادرة على البقاء والمحافظة على كينونتها
متابعة القراءة
  3631 زيارة
  0 تعليقات
3631 زيارة
0 تعليقات

حامي خزينة الدولة ... حراميها !! / احمد الملا

وصفت النأئبة حنان الفتلاوي موقف مجلس النواب العراقي واقتناعه اليوم باجابات وزير الكهرباء المستجوب قاسم الفهداوي أنه انتحار سياسي،،، جاء ذلك بمؤتمرها الاعلامي الذي عقدته عقب انتهاء الجلسة المخصصة لاستجواب الوزير،، حيث تسابقت هي وكثير من النواب ومن كانوا عازمين على اقالة وزير الكهرباء حتى قبل ان تبدأ جلسة الاستجواب وسماع اجابات السيد الوزير،، وتأتي هذه المواقف لنواب الشعب بعد تصاعد النقمة الشعبية وازدياد المطالبات بأقالة الوزير المذكور،، واضافت النائبة انها تطالب رئيس المجلس اعلان اسماء النواب الذين كان لهم رأي
متابعة القراءة
  3603 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3603 زيارة
0 تعليقات

مجلس الامن الدولي ينعقد لمناقشة اوضاع المثليين في العراق

مجلس الامن الدولي ينعقد لمناقشة اوضاع المثليين في العراق،،واعدام داعش لهم،،،، الله اكبر ياناس ياعالم،،، يعني اكو مثل الشعب العراقي شعب في العالم مظلوم ومنسي ومحد دايرلة بال،،، يعني يامجلس الامن مالگيت مصيبة من مصائب العراق تناقشها وتهتم بيها وتريد تلگالها حل عاجل،،الا موضوع المثليين ،،، الله اكبر عليك ياعراق،، يابلدا ستزول من على خارطة الكون قريبا،، اعلى سلطة دولية تنفيذية في العالم لا يهتز ضميرها لشعب وبلد وحضارة وتاريخ يذبح يموت ويتلاشى،وتنعقد لمناقشة احتياجات اصحاب المؤخرات الملتهبة،، يا أولاد الزنى،،
متابعة القراءة
  4755 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4755 زيارة
0 تعليقات

جامعة الموصل... الرمز والمعنى / د. هاشم حسن التميمي

عملية سياسية رسمها اليهود ، ونفذتها امريكا،واستثمرها العملاء(لم تكن جريمتهم سرقة ثرواتنا،،،بل سرقوا وضيعوا مستقبلناومستقبل الاجيال القادمة،،،)ثلاثة عشر عاما من التخريب الاداري والاخلاقي والسياسي والاجتماعي الممنهج في العراق ،قادته زعامات الصدفة واحزابها المتخلفة،، فساد اسطوري وسرقات ترليونية لمم يشهد له تاريخ الدول والبلدان مثيلاً،،لم نسمع ابدا في كل المظاهرات التي جرت في العالم،،هذا الكم من السباب والشتائم والقذف والتهكم والاستهزاء والاستخفاف،،والاحتقار والرفض كالذي اسمعهم الشعب العراقي لقادته وطبقته السياسية العفنة بكل الوانها واطيافها واشكالها،،،كما لم يشهد تاريخ الطغاة والحكام في العالم
متابعة القراءة
  3740 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3740 زيارة
0 تعليقات

اصرار كيري: الحرب في سوريا لن تنتهي إلا بدمج المعارضة في مؤسسات الدولة

وجهة نظر اضعها بيد قادة الحراك المدني الشعبي الاحرار،،، ((ورقة الاصلاح السياسي للوضع العراقي الراهن،،،،،)) وأية حلول ترقيعية لا تتضمن هذه المطاليب يجب ان تكون مرفوضة ،،، تجميد العمل بالدستور العراقي الحالي،وحل مجلس النواب العراقي والدعوة الى انتخابات جديدة ، تعديل قانون الانتخابات بحيث يتم تقليص عدد النواب ،وحصر الترشيح باصحاب الالقاب العلمية،،دكتوراه فقط،،لمدة دورتين فقط،،وتشكيل لجنة مختصة لها صلاحية قبول ورفض المرشحين،واناطة مهمة اجراء الانتخابات للقضاء والغاء المفوضية العليا للانتخابات،، اعفاء كافة الوزراء الحاليين،وتنصيب رئيس وزراء جديد مكللف من قبل
متابعة القراءة
  3693 زيارة
  0 تعليقات
3693 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال