الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

القلوب قاسية كطاغية ! / رزاق علوان

مخنوقة دمعتي العزيزة خجولة وذليلة عندعتبات الحنجرة حشرجتي واقفة كالهواء صامتة وبليدة ايهاالجرح الوسيم الندي الصابر الأنيق الشاهق الا تغادرني لحظة واحدة اي حميمية تربطنا طال أمد صداقتنا كالتاربح وانا جغرافية توقظ حجرا إتعبني النسيان المتعمد ونكران بعضنا ؟ القلوب الان قاسية كطاغية ومنحوتة من صخر ؟
متابعة القراءة
  1053 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1053 زيارة
0 تعليقات

بغداد .. / رزاق حميد علوان

بغداد يا ام الجواهري و شهريار في خريف قلبك دخلت في سبات طويل لشتاء عاطفي كأننا نزلنا توآ من القطب الشمالي رحنا نضم بعضنا بعضا تحسبآ لمواسم بؤس جليدية استهلكت احتياطي حزني تجيدين بعثرة الغياب بغداد ترابك عطر نبوي شاهق برغبة التعاويذ ادركت لحضنها سر الوضوء بالتراب رزاق علوان ٢٠١٨/١٢/٢٩
متابعة القراءة
  1154 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1154 زيارة
0 تعليقات

رسالة الى امي / رزاق حميد علوان

لازال وجهكًِ يوقضني وقت الغبش و يدكِ فيض العاطفة و الرحمة تمتد إليّ كالبحر شجاعة يدكًِ كقبضة الاول من آيار وجهكِ حنين الهيّ خفي كم يحلو ارآكِ ترتبين افرشتي وسادتي مخاوفي و قلقي المجنون مثلي وجهكِ في الحلمِ يسترد عافيتي و يرتب مواعيد دوائي و شرابي يا حبيبتي و سيدتي لميعة الشيخ عيسى الخيقاني امي لو كنتِ معي يقضة سيف استجدي مشاعركِ و اكون شحاذكِ الى الأبد لعل الله ينير قبركِ الضوء و تمنحيني عطفكِ و غفرانكِ رزاق علوان ٢٠١٨/٨/١٩
متابعة القراءة
  1876 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1876 زيارة
0 تعليقات

لازالت على قيد الحياة / رزاق حميد علوان

رغم انكساراتي المتلاحقة و خيباتي الدائمة المتوارثة كالتقاويم و لهاثي ارهاب شرس التفت لهاجس شاعر شفاف و بفضولي الصحفي القديم لملامح وجهك الصباحي الندي الضاحك كمطر ناعس الغارق في الشعر و الموسيقى و مواسم الكروم اليوم عيد ميلادي اريد ان اكون الشاعر العجوز العاشق المتمرد بكبريائك و عذاباتي يا صوت روحي و صخب أضلعي و دوار دورتي الدموية يا خرابي الجميل كأني مولود في العراء قي مدن الشتات من دون أصابعي لكني احتاج لأصابع بيانو لأعرف لك على ذول المساء قصيدتي
متابعة القراءة
  1423 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1423 زيارة
0 تعليقات

يا علي / رزاق حميد علوان

يا عليالكوفة فتحت ابوابها و (كميل بن زياد) لملم أوراق نهج البلاغة القلوب مشرئبةكشراع السفن العائدةاندب باسمك في كل وقتفي لهفتيفي شهقتييا سفير الانسانية في العالمانا الغريب المنسي في بلاد الثلوجدمعتي تطرق بابكو خطواتي تتسابق مع بعضهالعلي اكون ضيفكو أصلي في محرابك
متابعة القراءة
  2395 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2395 زيارة
0 تعليقات

أيتها ألايرانية الشاهقة / رزاق حميد علوان

كطير اسطوري تخفق أجنحته في أعالي الجبال كم كنت سعيدا حين شربنا القهوة معا، وتشاركنا في فنجان واحد لمحت بصمة شفتيك عند حافة فنجاني إحتفيت بك كالاعياد كموكب عرس مهيب اخترتك نهري ارتوت جداولي العطشى من أين لك هذا الوجه الغرافي؟ بعوث قصائدي التي تيبست عروقها طلبت حق اللجوء لعينيك تعويضا لوجوه غادرتني فجأة كحلم شاعر تحققت تنبؤآته ككركرات أطفال وأزهار في بستان رزاق علوان ٣/٢٨/٢٠١٨
متابعة القراءة
  2258 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2258 زيارة
0 تعليقات

في محطة اغترابي الأخير / رزاق حميد علوان

هنافي محطة اغترابي الأخيرلم أصادف امرأة تشبهنيانا الشاعر العاشق الغجري العجوزبرعم غض روحيترقص كالغجربات السعيداتكم غنيت في اروقة المتروكأني اغني لشارع النهر في بغداد المزدحم بالنساء الجميلاتالمكتنزات بالرغباتلم أصادف امرأة هناكل النساء من خشبكتوابيت جاهزة للموتابرئي ذمتي ايتها القصيدة التي تحمل ملامحآ لنساء افتراضيات رزاق علوان١٣/كانون الثاني /٢٠١٨
متابعة القراءة
  2367 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2367 زيارة
0 تعليقات

كم تمنيت أكون معك الليلة / رزاق حميد علوان

كم تمنيت أكون معك الليلةو اراقصك حتى ساعة متأخرة من الليلو الملم احزان هذه السنة القابضة على أنفاسيهواجسي و كبواتيوكم اشتهيت احط رأسي المهمومعلى كتفك الرحب كالسماءو اغني لوجهك اغنية الكرسمس الخالد و بعوث تراتيل الميلادو ارسو كسفينة فقدت ربانها المرسى و الشراعيا سيدتي مريم العذراءانا احببت امرأة سهوآكأحلام الشعراء الأطفالو ألهو بك كذاكرتيو اختارك قصيدتي الأحلى لعام جديد يشبه وجهك بلا رتوشو ابتسامتك بعرض المحيطايتها الفسفورية المرئية يا مرآتيو اكتفيت بك البوابة الاولى لبغداد
متابعة القراءة
  2557 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2557 زيارة
0 تعليقات

تمنيت المح وجهك الليلة / رزاق حميد علوان

تمنيت المح وجهك الليلة و انا على سرير عزلتي ضجري مخاوفي اضطرابي و خرابي و امد سلالم توصلني سلمآ سلمآ لبرق يضئ نجومآ تتراقص كالغجريات السعيدات في آخر الليل و أقبله بلهفة عاشق بالسبعين و الملم خصيلات شعرك الذهبي كسبائك لصائغ صابئي محترف و امسده خصلة خصلة و ارتمي عند كتفك الرحب لأكتب آخر قصيدة وصية لولية امري و اخترتك قارة جديدة اكتشفت مؤخرآ يا قارتي الجديدة انتي الظمأ الدائم للامتلاك و سر من رأى
متابعة القراءة
  2701 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2701 زيارة
0 تعليقات

قرنفلتي البيضاء / رزاق حميد علوان

ليس بمقدوري الآن أرسمك سنبلة صغيرة بقدر ما رسمتك عشبآ حقلآ و موسمآ لحصاد وفير شلة يدي وتوقفت حركات أصابعي لم أعد قادر على لملمة اوراقي و استقامة قلمي حروفي تتلوى وتتطاير كالرذاذ كل شيء بي محني يا أميرة روحي وقمر عشيرتنا زهو بردى والفرات سعة صبري و صدري شهقاتي و تنهداتي كنت رسمتك ذاكرتي يا ذاكرتي و جل ما اخشاه أضيع ذاكرتي و انسى كل تفاصيلك المحببة لرزاق علوان مساطب انتظارنا الباصات رقم هاتفك وكل عنوان عطرك اللوزي ألوان فساتينك
متابعة القراءة
  2702 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2702 زيارة
0 تعليقات

وحدي .. / رزاق حميد علوان

الشاعر الغجري و من الحفاة احمل خيمتي قصيدة فوق ضهري وسط متاهات الغياب و اركض لاهثآ وراء فرج مؤجل كالثأر من جيل لجيل كأني حطام بشري و اغني بحزن نادر تكدست خيباتي كتنهداتي و انا لازلت غير مطمئن حتى على أحلامي السرية و بي شغف طفولي كالجنون لوجهك ينبوع قصائدي و انا التجأت لقصيدة أقاوم بها موتي كأنها حزبي الوحيد أو جذع شجرة لبدائي يحتمي من وحش يطارده لازال يفصل وجهك عني مسافة مائة ستة ضوئية و الف مدينة لخارطة تحمل
متابعة القراءة
  2887 زيارة
  0 تعليقات
2887 زيارة
0 تعليقات

جل ما اخشاه .. / رزاق حميد علوان

جل ما اخشاه افقد الآن ذاكرتي يا انت سيدتي و خزين معرفتي تبعثرت فجأة حساسية أصابعي في كتابة القصيدة جف الحبر القلم الورق و تشضت بقايا الوجوه و الأسماء البارحة كم كنت خجولآ ارتجفت أصابعي على غير عادتها اهتز البيت الخرب القديم (جسدي) و تساقطت جدارته رمادآ ترابآ و كم تمنيت الملم أصابعك الفسفورية إصبعا إصبعا و اضمها في حضن كفي الأيمن المشلول توآ ربما تتعانق الاصابع ثانية و تمتد كالجذور
متابعة القراءة
  2908 زيارة
  0 تعليقات
2908 زيارة
0 تعليقات

رسمتك خريفاً / رزاق حميد علوان

لماذا رسمتك في الخريف عشباً لأنك سنبلة والسنابل تزدهر في الحقول وحبك ضفاف يوقظ ذكرياتي الواقفة كالهواء على حافة النسيان أترقبك في كل خطوةٍ لا زالت خطواتك مجهولة الإقامة مثلي مجهول العنوان أي الطرقات توصلني لعتبة بيتكِ المزار ومحك ارتعاشة توقظ رجولتي المعطوبة في الحروب المعتقلات المنافي والأقاصي البعيدة كم أحب صوتك فيروزتي نازف الدمعة يا دهشتى الدائمة والخراب الجميل تعودتك كقهوة الصباح قلقى .. مخاوفي ومذاق الفجيعة
متابعة القراءة
  2793 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2793 زيارة
0 تعليقات

المجموعة ا لشعرية في المنفى البعيد الموسومة " ألأمسك في أحلامي " للشاعر رزاق حميد علوان

ألأمسك في أحلامي أصدار جديد لرزاق علوان يصدر مطلع أيلول " سبتبر " المقبل المجموعة ا لشعرية ا لرابعة في المنفى البعيد الموسومة " ألأمسك في أحلامي " للشاعر العراقي رزاق حميد علوان وتضم المجموعة التي تقع في 100 صفحة من الحجم المتوسط وب 42 قصيدة برموز الوطن المرأة الغربة والحنين لبغداد وصمم الغلاف والخطوط ا لداخلية المخرج السينمائي حيدر فارس مهدي وكتب أضاءته الشاعر القس الدكتور أبراهيم الغريب مؤسس الصحا فة الأغترابية في كندا وكتبت مقدمته ا لشاعرة رندة رفعت
متابعة القراءة
  2886 زيارة
  0 تعليقات
2886 زيارة
0 تعليقات

لا تتفاجيء سيدتي رجاءا / رزاق حميد علوان

الليلة سأكون في غرفة نومك وأترك فوق جبينك قبلة واسعة كالعشب كالحنين لم يعد ثمة باب موصد ؟ كل مفاتيح أقفالك المغلقة والسرية بيدي مفتاحي يرهم على كل أقفالك قفلا قفلا بما فيهم صندوقك الخشبي الدمشقي القديم خزانة جدتك لكني حزنت حقا فعلا لم يعد ثمة مقتاح يرهم لبوابة قلبك المغلق كقبر نجفي عميق المزدحم بالأسماء كالنجوم أ لأ أسمي في المرة الثانية أحاول أجيء بمفتاح يرهم ؟ رزاق حميد علوان مساء 15 آب 2017
متابعة القراءة
  2991 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2991 زيارة
0 تعليقات

يا ضلعي القاصر / رزاق حميد علوان

يا ضلعي القاصر وسر خرابي أترقبك والمقهى كل أربعاء الرماد البارد يخبيء بسرية بعض جمرات خافرة ويوقظ صمتي المطبق كأنتفاضة الجنوب ؟ أيتها الغيمة البيضاء المتجولة في كل مكان متى تمطرين ؟ وتحط أجنحتك كفراشة ملونة على كتفي معي كل زهور الحدائق الزنابق وما تشتهي أجنحتك أمطري رجاءا أهلكني العطش وسط الماء ورغبة اللقاء والعناق تكدست الأشواق سيدتي بنيت عرشك من سنابل القمح ولا زالت تحاصرني دموع المواجهة ؟ رزاق حميد علوان مساء الثامن من آب 2017  
متابعة القراءة
  2605 زيارة
  0 تعليقات
2605 زيارة
0 تعليقات

شكرا فيكتور دياب ؟ / رزاق حميد علوان

أنا شاعر بلا طقوس حزين سوداوي ويائس حد الجزع وطفل صغير امام أي نسمة أعجاب بكتاباتي والأحتفاء برزاق علوان الشاعر الأب ربما مصادفة أو فكرة مسبقة لفيكتور ديلب أحسن أستخدامها في راديو الشرق الأوسط كيف لملمت فيكتو ر الشروق حد عتبة المساء ؟ وكيف لملمت أصوات أبنائي هنا رندة رفعت شرارة جويل عماد عصام حداد وسومر الوجه الآخر لولدي حسن والمتعة الشاهقة لأحفادي فادي وآدم وزين وحدك فيكتور مسكت دمعتي كنبية باهرة ولمحت أبنائي الستة في الوطن بغداد وقافلة أحفادي وشكرا
متابعة القراءة
  3227 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3227 زيارة
0 تعليقات

أنا .. / رزاق حميد علوان

تنازلت عن لقبي منذ السبعينيات أسمي يغرد كطيور بجع حزينة عند ساعات أحتضارها مرسوم كالوشمّ : أسمي على طول الطرقات المعتقلات ، السجون ، المقاهي ، المنافي الحانات البا رات ، ردهات أنعاش القلب ، الشوارع ، الأسواق والأرصفة صوتي أثير على أجنحة أحلام سرية صامتة لا زلت مشدودا ما بين " أبراهيم الخليل " ودهوك وآخرشاطيء يتيم في جنوب القلب كتبت عن كل مدن العراق مدينة مدينة  من أقصاها لأقصاها تأريخها ، أسرارها ، أخبارها ، أحلامها وطدت علاقتي مع
متابعة القراءة
  4124 زيارة
  0 تعليقات
4124 زيارة
0 تعليقات

زهرة الأعظمية / رزاق حميد علوان

سامحيني سيدتي زهرة الأعظمية خجول : انا وقصيدتي لم أجرؤ أخدشك مرة او تتجرؤ ريح أو عاصفة ثلجية تلامس بعض خصيلات شعرك الذهبيّ أتذكر أنفك سومريّ شاهق يخفق كأجنحة الصقور في كبد السماء تضيء ككنوز شبعاد وخطوات أنكيدوا وجلجامش كزحمة الوجوه الضاحكة في باب المعظم وشارع المسنتصرية تتذكرين ؟ شهقات عربات القطارات المستهلكة كشهقاتي تنهداتي عند جسر الصرافية لا زلت أترقبك بلهفتي الأولى وجهك طفوليّ ساحر يثير دهشة أطفال الرياض والمدارس كنشيد وطنيّ وجهك دائريّ كبغداد تسوره أشجار البرتقال ، الليمون
متابعة القراءة
  4326 زيارة
  0 تعليقات
4326 زيارة
0 تعليقات

وزراء جدد وأحلام تركض كالصبايا ؟ / رزاق حميد علوان

كم سررت : انا بتعين طفل مدهش كحفيدي فادي وزيرا للسعادة ، الأفراح ، الحلوى ، الأعياد والمراجيح وسررت بتعين سكيرا مدمنا ك " عبد الأمير الحصيري " وزيرا للتربية والتعليم وسررت بتعين " أبو نواس " وزيرا للأوقاف والشوؤن الدينية وتعين الغجريّ المغني الجوال وزيرا للأسكان والتعمير وتعين أبن النفيس ، أبن رشد ، أبو العتاهية ، المتنبي وأبن حزم الأندلسي وزاء بلا حقائب وزارية وكم سعيد : انا الأن بتعين حبيبتي القرنفلة البيضاء وزيرة للحب ، للربيع ، للزنابق
متابعة القراءة
  4147 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4147 زيارة
0 تعليقات

السنبلة الحمراء / رزاق حميد علوان

أيتها السنبلة الحمراء طال غيابك وتيبستّ عروق القصيدة كسولة الظهيرة في مونتريال كئيب حزين المقهى الشارع الرصيف الأسواق الأضواء الوجوه الشمس أغمضتّ عينيها وأصابها الذبول فجأة ؟ وأخذني الشقاء المنتهك لكل حرماتي والمتربص بكل قصائدي وكتاباتي خمدّ النشيد في داخلي مثلما بردتّ قهوتي صرت كنحلة كادحة  كلتّ أجنحتها وضعف بصرها أو مثل غانية فقدتّ سحرها عشاقها في غفلة  لا أحد من الشعراء على شاكلتي يعرف مصيره على الشاطيء الآخر مصيري لا زلت أترقبك كنافذتي وأتطلع لحقول واسعة ربما تزهرّ السنبلة الحمراء
متابعة القراءة
  4146 زيارة
  0 تعليقات
4146 زيارة
0 تعليقات

ومات آخر الدروايش حاتم حسن ؟ / رزاق حميد علوان

حاولت أمسك دمعتي تفجرّ ينبوع " العين " أسى لسنوات حزينة كالذكريات البعيدة كالمدى أتذكر وجهك ضاحكا على طول أروقة صحيفة الجمهورية كأنك ساعي بريد يوزع الفرح للناس كنت ملاذنا الدائم للأمتلاك وعند عتباتك تبتهج أجنحة القصيدة كيف توقفت شهقات قلبك الدافقة كخيول عطشى ؟ تصهل صهيلا أيها الطائر الأسطوريّ مثلك يصعد لقمة أعلى جبل يطلق شهقته الأخيرة ويموت آخر الدروايش حاتم حسن ؟ رزاق حميد علوان
متابعة القراءة
  4280 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4280 زيارة
0 تعليقات

معذرة سأظل أشتمكم لقيام الساعة ؟ / رزاق حميد علوان

السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العراقيين ؟ البارحة نظمت منظمة اليونسكو العالمية بالتعاون مع مجموعة من الشباب العراقي لأقامة أحتفالية لدعم النازحين وتبرع فلسطينون وصالوماليون بمبالغ فضلا لجنسيات عربية أخرى وشارك عدد من التشكيلين والتشكيلات بمعرض بمزاد علني تحاكي عظمة العراق ، تاريخه ، حضارته دعما للنازحين العراقين وشاركت أنا بهذه القصيدة " هذا مقطع منها " معذرة سأظل أشتمكم لقيام الساعة ؟ النازحون : تشردتّ خيامهم أشلاءا أوصالا كالشتا ت كالمغتربين
متابعة القراءة
  7387 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
حسين يعقوب الحمداني
لاتعتب أخي الطيب((( فمن خلق ووجه دون ماء لن يندى جبينه با لخجل )) للأسف نحن نعلم أن الأمهات العراقيات نيع في الأصالة والمروءه ولن ... Read More
الثلاثاء، 14 آذار 2017 01:20
7387 زيارة
1 تعليق

أحتفالية خالدة في ذاكرة مونتريال ؟ للأحتفاء بأصداري الثالث في المنفى" الأعمى أبصر وجهك "

أحتفالية خالدة في ذاكرة مونتريال ؟البارحة ، كانت أحتفالية أستثنائية ، مميزة للأحتفاء بأصداري الثالث في المنفى" الأعمى أبصر وجهك " وسط حضور نخبويّ لشعراء عرب كبار ومبدعين وصحفيين وأعلاميين وبمشاركة دبلوماسية للسفارة والقنصلية العامة في مونتيريالولشدة فرحي أجهشت بالبكاء ؟أشكر بأهتمام كبير المهندس ورجل الأعمال الأستاذ مؤيد الطالبي مؤسس مركز الجالية العراقية بعد السقوط ورئسية لعدة سنوات لحرصه في أقامة هذه الأحتفالية ، كما أشكر جهود الأفاضل " هالة العبيدي ، سلام الموسوي وحسين الكرعاوي " أعضاء مركز الجاليةوالشكر موصل
متابعة القراءة
  3994 زيارة
  0 تعليقات
3994 زيارة
0 تعليقات

في أربعينية الحسين تزدحم طرقات الآسى / رزاق حميد علوان

في أربعينية الحسين تزدحم طرقات الآسى وتغلق النوافذ البعيدة شبابيكها أرى الحسين يلوحّ برآيات بيضاء ودعوات مستباحة للبكاء ؟ 2 / في عاشوراء يتجدد موت الحسين ويركض الزاحفون الحفاة المشاة في أربعينية الطف الأخير ينهض الحسين شمسا على طول الزائرين يعانق قمر العشيرة ويقبل وجوه المتعبين ؟ 3 / يا عطش الحسين الفرات لا زال خجولا لخطواتك الواثقة كالأنبياء وبعض رماة لسهام يغرقون في الماء ؟ 4 / في عاشوراء الحسين الزائرون حلاجون يمتهنون الحب والعاطفة يرشون طرقات المآتم بماء الورد
متابعة القراءة
  4151 زيارة
  0 تعليقات
4151 زيارة
0 تعليقات

في زحمة أروقة المترو / رزاق حميد علوان

تضيع الوجوه وتتدلى الأسماء نجوما شاهقة كم مرة ضاع وجهك في الزحمة ؟ وكم مرة أزدحمت : أنا : كأروقة المترو بزحمة القصيدة ووجهك النرجسيّ الضاحك أستدليت ، عنوانك جمرة وسلمّ بيتك يحتاج أتسلقه سلما سلما السلالم طويلة يا سيدتي ملتوية كجبال الهملا يا ووحشة الغابات الكثيفة في الجنوب الأفريقي وليس ثمة ندبة أتمسك بها جلّ ما أخشاه عثرتي وسقوطي ويتساوى الدم باللون المائي شاهق سلمك كقامة وجهك الجبل القمريّ الخرافيّ البعيد كم مرة حط على الأرض وأنفتحت بوابات الشمس لملمت
متابعة القراءة
  4623 زيارة
  0 تعليقات
4623 زيارة
0 تعليقات

لا زلت : أشهق / رزاق حميد علوان

لا زلت : أشهق حين تطلينّ على طول مقهى " هاروت " بشهقة نورس جريحّ وأرتبك أمام الأصدقاء حين أرحبّ بك ؟ أنا الطائر العجوز الحالم تريد تستريح أجنحتي المتعبة عند قمة وجهك الجبلّ وأطلق صرختي الأخيرة قصيدتي شهادة موتي او ولادتي لأموت في لحظة او أحيا لعشر سنوات أضافية ؟ يا عشق شيخوختي وأرتباك سنوات ترهلت كيف يولدّ الحب ؟ ونحن في زمن فيض الكراهية الراكض في الشوارع  في البيوت ، في العمل ووسط ثرثرة المقاهي كم نحتاج لقرنفلة بيضاء
متابعة القراءة
  4455 زيارة
  0 تعليقات
4455 زيارة
0 تعليقات

أنا : الوحيد / رزاق حميد علوان

المنزوع السلاح في معركة حاشدةتقتحمّ الرصاصات أجنحة القلبويسقط صريعا ؟يا أنت : يا معركتي الأخيرةلم تحسمّضاعت خرائطهاتهشمت المدن العامرة كالرياحوطال أمد سنواتهاالمد : الجزر أربك البحرومركبي الشراعيّ التائهأنا الغريب الغريق الحزينلا زلت مرتبكا حد الأندهاشّوأنت سيدتي تغبينّ الزمنفي عتمة سوادهفي خضم معارك لم تبدأ ؟صوتك الغنائيّ الشجيّحشد عازفينّلا زال يفرحني كالأطفال في ليلة العيدكالزهور تلملمّ حبات ندى الربيعوتزهرّ الحدائق بالزنابقأترقبك شروقاتلتفينّ أليّ كقمر هش مسلولأتعبته الريح ، الجفاف وأصفرارهتتذكرينّ قرنفلتيفي مثل هذا اليوم كنت أعمىكان صوتك ، وجهك مزاريوعتبات مقدسة برتبة
متابعة القراءة
  4703 زيارة
  0 تعليقات
4703 زيارة
0 تعليقات

في أرقي / رزاق حميد علوان

ومخاوفي في آخر الليل لم يعد وجهك مكترثا أصاب الممل حتى ستائر نوافذي وشاخ الحزن المزمن البليد في ملامح وجهي وقصائدي تعودتكّ أيها الأرقّ الجميل صديقا أليفا ودودا " رشوتك " برغبات أستسلامي الخائبة الصامتة رفقتك متعة شاهقة : يا أرقي وأنت نائمة غافية في سريرك الحريريّ البنفسجيّ ، الخمائليّ جميل لم يشغل بالك هوسي ، أوهامي ، وأحلامي وخطواتي المبعثرة في ملاحقة خطواتك تسورك سورة حلم وأغنيات الصباح أستحالة يكون ثمة قرار لصالحي دائما ، حتما ، دوما تجبريني أخسر
متابعة القراءة
  4591 زيارة
  0 تعليقات
4591 زيارة
0 تعليقات

كم أكون سعيدا / رزاق حميد علوان

كم أكون سعيدافي رضاكوانا الجوادّ ؟وكم يحلو أستضيفك في قصائدياحلام يقظتيعزلتي وسكونيأنت دائما معيوتختارينّ الركن المنعزلفي مقهى هاروتأمتدحتككمديح الشعراء لملوكهموأرتقيت بمقامك الرفيعفي أعينّ الناسكم أحب مجادلتك ؟حواراتك شيقة كالصحافةوالألون الشاهقة في رسومات بيكاسومن فمك العسليّ الصغيريولدّ الشعر السحر الفجر الحدائق والطيوروالطبيعة الصامتةكم أحبّ صوتكدافيء وشهيّوينعش نهاراتي الكسولةحد المللّجميل وجهك كظلييلاحفني حد عتبة بيتيكنت أنا أحرسهوينتشلني مثلما ينتشل الأحرار وطنيمن براثن الطغيانلا أريد أموت صامتا كالغثيانوجهك : كالوطنيلملني وقصائديخشية أ لأ اكونفي عتبة النسيان ؟رزاق حميد علوان24 آب 2016
متابعة القراءة
  4603 زيارة
  0 تعليقات
4603 زيارة
0 تعليقات

ماذا يحصلّ / رزاق حميد علوان

ماذا يحصلّلو مات الشاعر المغردفي هذا المساءتمددتّ نصف قامتي المحنيةلا زلت أبحث عن قبريليق بشاعر عجوز مثليماذا يحصلّلو مت في هذا المساء الحزينبرتبة أكتئابوطدت علاقتي بالشيخ الطائيصاحب مقبرة المغتربينأوعدني يشيد قبريبزهور القرنفل الأبيضالتي أحبهاويساعدني في نفقات اجور الدفنماذا يحصلّلو مت بصمتكطائر نورس جريحيلوح لملاذه البابلي القديمالذي تهدمماذا يحصلّلومت في وطنيوأرى جنازتي يحملهاأبنائي وأحفادي الكباروأغفو في تابوت مرتاح البالأهلكتني مقبرة المغتربينووحشتهاحتى أشجارها حزينة وكئيبة موحشةكلما يموت صديق في الأغترابألملمّ أنفاسيوألعن الوجوه التي غربتنا ؟
متابعة القراءة
  4999 زيارة
  0 تعليقات
4999 زيارة
0 تعليقات

ومات آخر الدراويش / رزاق حميد علوان

في ذات صباح تشريني من العام 1999 ، اطلت الكاتبة الصحفية والمترجمة " ام مصعب " السية امل الشرقي التي كانت تعمل رئيسة لقسم الترجمة في نفس الصحيفة التي أدير قسمها الثقافي " العرب اليوم " الأردنيةبرفقتها صديقي العتيد القاص والروائي عبد عون الروضان الوقور الواثق الخطى تعانقنا طويلا وقال قدري " أسكن مع الرزاقينّ " أبتسمت لغموض العبارةقال كنت أسكن مع رزاق ابراهيم حسن وها جئت لأسكن مع رزاق حميد علوان ضحكنا اعطيته المفتاح وصار صاحب البيتجمعتنا اخوة الشعر الصحافة
متابعة القراءة
  4796 زيارة
  0 تعليقات
4796 زيارة
0 تعليقات

أيتها الصرخة المجنونة / رزاق حميد علوان

أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخليتعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلةكهتافات  عفوية تركض  في  الشوارعأسترخيت  الحبلشدوا  الحبال  الضيقة  على رقبتيالأفواه  النقية  خسرت  أصواتهاوأزدحمت بوابات الرحمة  بالمآثمكنت  أعتقد  في  شهر رمضان  تغتسل  الذنوبتطهر  القلوب  وتوشلّ  الخطاياويغادر  الغيض  البغيض  أجنحته  ويتوقف الصاعق  اللعوب عن  الرقصالبهلوانيين  أخذوا  حصتهم  الكافية من  الضؤء  والتصفيق  الكاذبانا  لا  زلت  احمل شمعة  عجوز  تضيء الطرقات  التي  تعثرت  بخطواتيالأزمنة  تافهة  جدا  يا  سيدتيالحب  الشعر صا سلعة تباع  في  محلات  الدوراما  الرخيصة  الثمنسرقوا  كل اشلاؤك  يا  وطنيمتاحفك  كنوزكسرقوا ابتسامات  طفولتنا  أغانينا  حتى 
متابعة القراءة
  5327 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5327 زيارة
0 تعليقات

كم كنت سعيدا / رزاق حميد علوان

حين أطلّ وجهك الرحب حدائقا متنقلة على طول مقهى " هاروت " الشارع الرصيف أفترشّ زهورا ضفافا وبساتين وأستيقظ نهاري الكسولّ ايها الصباح الضاحك البشوش كأبتسامات الزنابق حين أطلّ وجهك دخلت عليّ بغداد بكاملها ؟ حطتّ النوارس الملوّنة ، الطيور المغردة كركرات الأطفال الخدج تنهدات الصبايا وزغاريد النساء أحترتّ كيف أرحب بأبتسامتك المثيرة للجدلّ المتفردة في تأريخ النساء اربكتّ " ابن حزم الأندلسي " عين ابن خلدون ابن رشد وابو العتاهية رتبتّ دهشتي في زحمة المقهى وصخب الموسيقى أيتها الممشوقة الواثقة
متابعة القراءة
  5048 زيارة
  0 تعليقات
5048 زيارة
0 تعليقات

حلم في مقهى / رزاق حميد علوان

ماذا تشربينّ ؟ كانك معي في المقهى نتبادل أحاديثنا بصمت بهمس كعزف عود منفرد أتلمسّ أصابعك لا زالت فسفورية طرية كطين بابليّ أحمر تندهش قصيدتي وتزهر احلامي في اليقظة سرعان ما نبهتني النادلة ماذا تشربّ ؟ وخسرت حلم في مقهى قبلّ ساعة من الأن كنت تبعثرين أوراقي الذابلة مثلي وتحرقين قصائدي التي تحمل أسمك ليس بمقدورك شطب قصائدي أسمك : شمس ، نهار ، قرنفل أبيض ضفاف ونهر أسمك محفور نقش في ذاكرة نشيطة هتافات في تظاهرة وحشد عازفين مرات أنشغل
متابعة القراءة
  4814 زيارة
  0 تعليقات
4814 زيارة
0 تعليقات

حلم في مقهى / رزاق حميد علوان

حلم في مقهىماذا تشربينّ ؟كانك معي في المقهىنتبادل أحاديثنابصمت بهمسكعزف عود منفردأتلمسّ أصابعكلا زالت فسفورية طريةكطين بابليّ أحمرتندهش قصيدتيوتزهر احلامي في اليقظةسرعان ما نبهتني النادلةماذا تشربّ ؟وخسرت حلم في مقهىقبلّ ساعة من الأنكنت تبعثرين أوراقي الذابلة مثليوتحرقين قصائدي التي تحمل أسمكليس بمقدورك شطب قصائديأسمك : شمس ، نهار ، قرنفل أبيضضفاف ونهرأسمك محفور نقش في ذاكرة نشيطةهتافات في تظاهرةوحشد عازفينمرات أنشغل في الشارعبالأضواء الزهور الأطفال الحدائقونسيم عابر لربيعفي مقهى تسكعييفوح عطرك " حنةّ " جنوب العراقوأرى في كل الوجوهأبتسامتك ألتفاتتكوشروق يوقظني
متابعة القراءة
  5004 زيارة
  0 تعليقات
5004 زيارة
0 تعليقات

المعتصمون في قبة البرلمان / رزاق حميد علوان

حضرات السادة النوابالمعتصمون في قبة البرلمانلم أشاهد حد اللحظةشروقالثورتكم البيضاء ؟جفتّ الحقول ، البساتين ، ، الأزهاروالطيبعة الخلابةجفلتّ الطيور ، أجنحة النوارسوأشتدتّ أغنيات الرحيلأزدحمتّ المدن الشوارع الأرصفةبالمشردين والمتسولينالصحراء أتسعتّ بالحداء وضياع القوافلمعذرة : سادتي النوابلم ارى براءة في هتافاتكمجلّ ما أخشاهتتثآب مثل قصائدناويعمّ الخرابأراهن ؟لا جدوى في أعتصامات الفؤضىأستحالة ينفلت الضؤء من سرابيركض الحزن الصاعق الجفافعلى طول الفراتأتركوا الدين المذاهب جانباوأقيموا الصلاة في بيوتكموليكون الوطن هو اللهلحظتها تجيدونكتابة البيان رقم واحد ؟   رزاق حميد علوان20 نيسان 2016
متابعة القراءة
  4912 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4912 زيارة
0 تعليقات

البارحة .. / رزاق حميد علوان

رسمت وجهك في سبورة أحفادي الصغار بدلا من رسومات ساخرة ممتعة للأطفال البارحة البارحة عاتبتك كثيرا وجها لوجه كأنك معي أكثر من عتابي الشجي الحزين في القصيدة لماذا أفترقت خطواتنا في أول الطريق ولماذا لا تعرفين سر النضال في الغربة العزلة والحبس الأنفرادي الطوعي فسوة غياب الوجوه والأصابع التي تشابكت مع بعضها كالأظلع كالجذور ولماذا لا يعنيك المطر الشعراالربيع والخريف وحداء البدوي العاشق وسر ضياع قافلته في غفلة الغناء المهجور في أروقة المترو ولماذا يعشق الغرباء بعضهم ويفترقون ولماذا أوطاننا تصرّ
متابعة القراءة
  5120 زيارة
  0 تعليقات
5120 زيارة
0 تعليقات

سيدي جنيدّ البغدادي / رزاق حميد علوان

سيدي جنيدّ البغدادي ذرفت قبل أربعين سنة عند عتبتك المزار المهجور المنسيّ دمعة نبية مقدسة كالماء عند الصابئة المندائيين ؟ شاختّ دموعي وأصابّ حدقاتيّ الذبولّ منفي : أنا في أقصى مدن الأغتراب لوحتّ لوطن برآيات أستسلامي البيضاء حتى صارت خرقا ممزقة أعتذرت على طولك الكرخ ؟ يا وطن ألمّ تتذكر جنيدكّ ؟ الشاعر المتصوفّ الزاهد العابدّ المعذب مثلي توشمتّ طرقاته بنذور " خضر الياس " أتعبته العثرات : كعثراتي الضربات متعبة متقنة كضربات المحترفين توقفّ نبضّ قصائدي وصوتي لا زال واقفا
متابعة القراءة
  4926 زيارة
  0 تعليقات
4926 زيارة
0 تعليقات

صباح الخير أيها الحزن الغامض / رزاق حميد علوان

أيها الحزن الغامض المسكون وجعا كخطوات تعثرتّ ببعضها بين شهوة الجسد وعفة الروح الغامضة لماذا أنوثتك أغلقت نوافذها أبوابها وروحك سفينة تلوّح أشرعتها للريح ولماذ ا هذا الدواء المرّ الذي نشربه بجرعة واحدة ولماذا نضحك على ذقوننا وحراجة حساسية القصيدة الشعراء كالأطفال لا يحتملون خدشا ؟ دائما : يعترضني وجهك كنقا ط تفتيش مشددةّ يدخلني في دائرة " سؤء الفهم " والأستجواب البعيد المدى كم حاولتّ أتوددّ لوجهك ألاطفة بقصيدة وردة بنفسج ، قرنفلة حمراء ، ياسمينة شام جلنار كردستانيّ ،
متابعة القراءة
  4753 زيارة
  0 تعليقات
4753 زيارة
0 تعليقات

كم : تمنيت .. / رزاق حميد علوان

أرتقي سلما يوصلني لقامتك البيرق ويطفيء وجهك أشتعالاتي الغامضة المسكونة كوهجك المتعالي أنار وحشة طرقات غربتي البليدة النائية ؟ نسيت الوجوه التي شربتّ صمت قصائدي سكوني وفؤضى أرتباكاتي ؟ في وجهك سيدتي حكايات " ألف ليلة وليلة " علاء الدين والفانوس السحري السندباد البحري وبعض تفاصيل مثيرة في ذاكرة الشيوخ وأساطير الأبطال اللغز الراكض المفضوح بين الحلاج والحجاج أين كنت مختبئة طيلة هذه السنوات ؟ اليلة أرسمك لوحتي الأخيرة بشهقات دمعاتي المنتظرة تشظيت : أنا في لحظة واحدة على طول ملامح
متابعة القراءة
  4791 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4791 زيارة
0 تعليقات

أنا ... ! / رزاق حميد علوان

أنا مزارع بلا حقول حطاب بلا شجر ولا نخيلّ عرفتّ بعد كل هذه السنوات الكسولة اني مأجور بلا أجرّ عليّ أن أحطم قيودي الليلة وأغادر لكوكب آخر ؟ وسط كل هذه التظاهرات الصاخبة المزدحمة في شوارع وطني صرت أتباهى بها ؟ رغم قناعتي بلا الجدوى وأستحالة تحقيق نصر مقابل نصر ليس ثمة أبتسامة على وجه جواد سليم ولا أحد يجرؤ يزيح الغبار عن نصب الحرية أجتاح الضباب الكثيف سماء روحي كالغزاة وتيبسّ الياسمين الطريّ على شرفاتي المجاورة للهواء الطلق تسلق الحنين
متابعة القراءة
  4714 زيارة
  0 تعليقات
4714 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - احمد يوسف مصطفى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
07 نيسان 2021
Freedom Mortgage Corp هي شركة خدمات إقراض جيدة جدًا ؛ لقد أجروا بحثًا ...
زائر - مصطفى محمد يحيى حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
04 نيسان 2021
شكرا جزيلا [Freedom Mortgage Corp ؛ البريد الإلكتروني على: usa_gov@out...
زائر - عباس عطيه البو غنيم بحيرة البط في كوبنهاكن تجمدت وأصبحت ساحة ألعاب
21 شباط 2021
حقاً سيدي يوم جميل بين جائحة كورونا وبين متعة الحياة التي خلفتها الطبي...
زائر - حسين يعقوب الحمداني الولايات المتحدة.. نقل السناتور الذي سيترأس جلسات محاكمة ترامب إلى المستشفى
30 كانون2 2021
الأخبار الأمريكية أخبار لاتتعدى كونه كومة تجارية أو ريح كالريح الموسمي...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال